4 حزيران يونيو 2014 / 16:48 / منذ 4 أعوام

مقتل العشرات بيد مسلحين يشتبه أنهم إسلاميون متشددون في نيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال مصدر أمني وقريب لأحد الضحايا يوم الأربعاء إن مسلحين يشتبه أنهم إسلاميون متشددون قتلوا عشرات المدنيين في ثلاث قرى في شمال شرق نيجيريا حيث زادت كثافة هجمات دامية شبه يومية على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

ودخلت شاحنات عسكرية تقل مسلحين يرتدون ملابس قتالية يوم الثلاثاء قرى أتاجارا وأجابالاوا وأجانجارا في منطقة جووزا على حدود الكاميرون.

وفتح المسلحون النار على سكان القرى وأحرقوا منازل وكنائس وسووها بالأرض. وقال المصدر الأمني إن عشرات الأشخاص قتلوا في كل هجوم. لكنه لم يتمكن من إعطاء رقم محدد.

وقال أندرو تادا الذي ينتمي إلى أتاجارا ولكن يعيش في مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو إنه فقد اثنين من أبناء عمومته في الهجوم مشيرا إلى أن السكان قالوا له إنهم يستعدون لدفن 45 قتيلا من قريتهم فقط.

وأضاف ”إنه لشيء حزين أن القرى باتت مهجورة الآن.. لا نريد من الحكومة إلا أن توفر لنا الأمن كي نذهب هناك غدا لانتشال الجثث تمهيدا لدفنها.“

وقال المصدر الأمني إن نحو ثلاثة أرباع سكان القرى الثلاث مسيحيون ولكنه لم يكن يعرف إن كانت الهجمات قد استهدفتهم وحدهم. وكثيرا ما تستهدف جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة المسيحيين وأقدمت على تفجير عدة كنائس على الرغم من أن معظم ضحايا الهجمات التي تشنها من المسلمين.

وقتلت الجماعة آلاف الناس منذ بدء حملتها عام 2009 وسلطت أضواء وسائل الإعلام العالمية عليها بعدما خطفت أكثر من 200 فتاة من مدرسة ثانوية في قرية تشيبوك بولاية بورنو في أبريل نيسان.

وأدت عملية الخطف إلى زيادة الضغط على الرئيس جودلاك جوناثان الذي أمر يوم الخميس ”بعملية شاملة“ ضد المتشددين.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below