6 حزيران يونيو 2014 / 12:47 / منذ 4 أعوام

الصين تستغل ذكرى يوم الانزال لامتداح ألمانيا وانتقاد اليابان

بكين (رويترز) - استغلت الصين الذكرى السبعين ليوم الانزال في الحرب العالمية الثانية لتشيد بألمانيا لما أبدته من أسف عميق على ماضيها الحربي فيما انتقدت اليابان لما تراه بكين استمرارا من طوكيو في انكار ”تاريخها الوحشي“.

رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي يتحدث خلال مؤتمر صحفي في طوكيو يوم 15 مايو ايار 2014. تصوير: تورو هاناي - رويترز.

ولطالما قارنت الصين بين ألمانيا وأسفها المعلن على أفعال النظام النازي واليابان حيث تلقي تصريحات متناقضة لساسة محافظين بظلالها في بعض الأحيان على الاعتذارات الرسمية المتكررة عن المعاناة التي سببتها اليابان خلال الحرب.

وتوترت العلاقات بين البلدين الآسيويين يوم 26 ديسمبر كانون الأول عندما زار رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي نصب ياساكوني في طوكيو الذي تراه الصين رمزا لماضي اليابان العدواني لأنه يكرم مجرمي حرب إلى جانب الملايين من قتلى الحرب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي خلال إفادة صحفية يومية ردا على سؤال عن ذكرى يوم الانزال ”ان ندم ألمانيا الصادق أكسبها ثقة العالم.“

وأضاف ”لكن في آسيا وعلى أرض المعارك الآسيوية لا يزال قادة اليابان الذين تسببوا في الأذى وخسروا الحرب يحاولون حتى هذه اللحظة تغيير مسار التاريخ وانكار تاريخهم في الغزو.“

وتابع ”المجتمع الدولي أدان على نطاق واسع ما يقوم به قادة اليابان. نكرر دعوتنا لقادة اليابان بمواجهة تاريخ الغزو وتأمله بشكل عميق ومن ثم اتخاذ خطوات حقيقية لتصحيح أخطائهم واكتساب ثقة جيرانهم في آسيا والمجتمع الدولي.“

وسبق أن قالت الحكومة اليابانية وآبي نفسه أكثر من مرة إن اليابان واجهت ماضيها بصدق.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below