الخلاف يتسع بين البيت الأبيض والكونجرس بشأن صفقة مبادلة برجدال

Tue Jun 10, 2014 6:01am GMT
 

واشنطن (رويترز) - اشتدت العاصفة السياسية بشأن مبادلة خمسة سجناء من حركة طالبان بجندي أمريكي معتقل عندما قال مسؤولون بادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لأعضاء بالكونجرس أن ما يصل إلى 90 شخصا داخل الادارة -ليس بينهم أحد من الكونجرس- أبلغوا مقدما بالصفقة.

وقال جريج والدن عضو قيادة الكتلة الجمهورية بمجلس النواب للصحفيين يوم الاثنين بعد مغادرته جلسة جرى بحث خلالها الصفقة "يؤسفني أنهم أبلغوا ما بين 80 و90 شخصا في الادارة الأمريكية بما سيحدث ولكن لم يثقوا في عضو واحد من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس النواب أو مجلس الشيوخ."

ويحاول البيت الأبيض تهدئة أعضاء غاضبين بالكونجرس منذ أن أعلن أوباما في 31 مايو ايار مبادلة السارجنت بو برجدال بخمسة سجناء من طالبان في سجن جوانتانامو العسكري الأمريكي في كوبا.

وقال جمهوريون بمجلس النواب إنهم يعتزمون التحقيق في الصفقة.

وقال أعضاء بالكونجرس ونشطاء من المدافعين عن حقوق الانسان إن الضجة المثارة ستزيد من صعوبة تأييد الكونجرس لعزم أوباما اغلاق معسكر جوانتانامو الذي تنتقده منذ فترة طويلة جماعات حقوق الانسان وغيرها.

وقال جين جرين العضو الديمقراطي بمجلس النواب لرويترز "الكونجرس لا يحب أن يكون مستبعدا" مضيفا أنه إذا اتصل البيت الأبيض بثلاثة على الأقل من رؤساء لجان الأمن القومي "كان سيكون ذلك أفضل كثيرا وربما لم يكن سيثار هذا الجدل."

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)