10 حزيران يونيو 2014 / 06:43 / بعد 3 أعوام

قاتلا ضابطي الشرطة في لاس فيجاس كانا يعتنقان فكرا مناهضا للحكومة

لاس فيجاس (رويترز) - قالت الشرطة الأمريكية إن الزوجين اللذين قتلا ضابطي شرطة في مطعم بيتزا خلال مطلع الأسبوع كانا يعتنقان فكرا مناهضا للحكومة وفكرا يؤمن بتفوق البيض ورسما علامة النازية على جسم أحد الضابطين للذين قتلاهما بالرصاص.

ويعتقد أن الزوجين تصرفا بشكل فردي في الواقعة التي حدثت يوم الأحد عندما قتلا رجلي شرطة أثناء تناولهما وجبة الغداء قبل التوجه إلى متجر حيث قتلا أحد المارة عندما حاول ايقافهما. وفي وقت لاحق وبعد أن حاصرتهما الشرطة قتلت أماندا (22 عاما) زوجها جيراد ميلر (31 عاما) بالرصاص ثم انتحرت.

وقال كيفن مكماهيل مساعد قائد الشرطة في مؤتمر صحفي ”في الوقت الحالي نعتقد أنه حادث فردي.. دون شك أنهما كانا يعتنقان فكرا يؤمن بتفوق البيض.“

وأضاف أنهما رسما علامة النازية على جسد أحد ضابطي الشرطة المقتولين ولصقا على الآخر ورقة كتبا عليها أن الهجوم ”بداية ثورة“ وهي عبارة سمعها كثير من زبائن مطعم البيتزا.

وأوضحت معلومات جمعتها الشرطة عن المشتبه بهما وأوضحتها وسائل التواصل الاجتماعي أن الاثنين كانت لديهما آراء متطرفة عن الحكومة وسلطة انفاذ القانون كان آخرها تعليق كتبه ميلر على صفحته على فيسبوك قبل يوم من الهجوم.

وكتب ميلر على فيسبوك يوم السبت ”فجر يوم جديد. نأمل أن تؤتي كل تضحياتنا المقبلة ثمارها.“

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below