11 حزيران يونيو 2014 / 04:13 / منذ 4 أعوام

هزيمة مدوية للجمهوري كانتور في انتخابات تمهيدية أمام منافس من حزب الشاي

واشنطن (رويترز) - خسر زعيم الاغلبية الجمهورية بمجلس النواب الامريكي إريك كانتور امام منافس من حزب الشاي في هزيمة مدوية في انتخابات تمهيدية للحزب الجمهوري ترددها صداها بقوة في الكونجرس وأعطت حركة حزب الشاي المحافظة أكبر نصر في تاريخها الذي مضى عليه اربعة اعوام.

زعيم الاغلبية الجمهورية بمجلس النواب الامريكي إريك كانتور في مؤتمر صحفي في واشنطن يوم 23 أكتوبر تشرين الأول 2013. تصوير: جوناثان ايرنست - رويترز

واشارت توقعات لشبكة تلفزيون سي.إن.إن الي ان استاذ علم الاقتصاد ديفيد برات فاز بسهولة على كانتور ثاني أبرز الجمهوريين في مجلس النواب. وبعد فرز حوالي 90 بالمئة من الاصوات تقدم برات بحصوله على 56 بالمئة مقابل 44 بالمئة لكانتور.

واثناء الحملة الانتخابية جادل برات -الوافد الجديد على معترك السياسة- بأن كانتور ليس محافظا بدرجة كافية وإتهم عضو مجلس النواب الذي اعيد انتخابه ست مرات بخيانة القيم المحافظة فيما يتعلق بالانفاق والدين العام والهجرة.

واعتبر الكثيرون كانتور خلفا محتملا لرئيس مجلس النواب جون بينر وفي حكم المؤكد ان تثير خسارته المزيد من التوتر لدى اعضاء الحزبين كليهما القلقين بالفعل من عمق الغضب تجاه الكونجرس بين الناخبين.

ويأتي فوز برات بعد سلسلة خسائر لمرشحي حزب الشاي في الانتخابات التمهيدية هذا العام امام مرشحين تدعمهم المؤسسة الجمهورية.

والسباق بين كانتور وبرات كان الابرز في الانتخابات التمهيدية التي جرت يوم الثلاثاء في خمس ولايات -فرجينيا وساوث كارولاينا ومين ونيفادا ونورث داكوتا- لاختيار مرشحين جمهوريين لانتخابات التجديد النصفي للكونجرس التي ستجرى في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below