11 حزيران يونيو 2014 / 17:54 / بعد 3 أعوام

تفجير انتحاري يقتل 4 من قوات حفظ السلام الدولية في شمال مالي

باماكو (رويترز) - قالت بعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في مالي إن أربعة من افرادها قتلوا واصيب اخرون في تفجير انتحاري استهدف قاعدتها في بلدة اجلهوك في شمال البلاد الصحراوي يوم الأربعاء.

مركبة عليها جنود تابعون لبعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في مالي يوم 24 يناير كانون الثاني 2014 - رويترز

وجاء الانفجار بينما تحاول الامم المتحدة وشركاء مالي الدوليون انقاذ عملية سلام هشة في شمال البلاد بعد موجة من الاشتباكات بين القوات الحكومية ومتمردي الطوارق.

ووصف ألبرت كويندرز رئيس بعثة الامم المتحدة في مالي الهجوم بانه ”جبان وخسيس.“

وانزلقت مالي إلى الفوضى عام 2012 عندما انتهز مقاتلون على صلة بالقاعدة فرصة انقلاب عسكري في العاصمة باماكو واستغلوا تمردا قام به انفصاليو الطوارق واستولوا على شمال البلاد الصحراوي.

وبفضل تدخل عسكري تقوده فرنسا تم إبعاد هؤلاء المقاتلين العام الماضي عن المناطق التي استولوا عليها لكن السلطات تحمل مقاتلين إسلاميين مسؤولية استمرار العنف بشمل متقطع بما في ذلك تنفيذ هجمات على عربات باستخدام ألغام محلية الصنع.

وقال ضابط في الجيش المالي إن عمليات بدأت بعد الانفجار لتأمين اجلهوك.

وقال كويندرز ”اصبت بالصدمة لاستهداف جنود شجعان مرة اخرة. لن يثني هذا الهجوم بعثة الامم المتحدة عن اداء مهمتها في اعادة ارساء السلام والامن في مالي.“

إعداد أشرف صديق للنشرة العربية- تحرير وجدي الألفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below