متصدر الانتخابات الأفغانية: العراق يظهر الحاجة لاستراتيجية خروج امريكية "مسؤولة"

Thu Jun 12, 2014 8:18pm GMT
 

من ديفيد برونستروم

واشنطن (رويترز) - قال متصدر الانتخابات الرئاسية في افغانستان يوم الخميس إنه يرى بعض اوجه الشبه بين الوضع في بلاده والوضع في العراق الذي يعصف به العنف مما يظهر الحاجة إلى استراتيجبة "مسؤولة" للخروج العسكري الأمريكي وضرورة تجنب السياسات الطائفية.

وسئل عبد الله عبد الله في مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع مركز ابحاث في واشنطن عما إن كان قلقا من "الخيار صفر" بخصوص بقاء قوات أمريكية في أفغانستان وما إن كان سيعيد فتح المناقشات مع واشنطن بشأن خطتها لسحب كل قواتها من البلاد بحلول نهاية 2016 .

وردا على سؤال من كاي ايد مبعوث الأمم المتحدة الخاص السابق لأفغانستان عما إن كان عبد الله يعتقد أن الانسحاب يجب ان يعتمد على الظروف الأمنية رد قائلا "أنا لست في موقف للحكم على ذلك في هذه المرحلة."

واضاف "لكن شيئا واحدا أريد أن أؤكده وهو أنني اتمنى الا يكون (الخيار صفر) يعني ان يكون التعاون صفرا."

وأكد عبد الله الذي يخوض جولة إعادة في الانتخابات يوم السبت أنه يعتزم في حال فوزه توقيع اتفاق أمني ثنائي مع الولايات المتحدة عرقله الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي.

وقال إنه يأمل ان يتيح ذلك التعاون الأمني بعد عام 2016 .

وأضاف "ستكون هناك فرصة. لا أعرف إلى أي مدى تعتبر هذه الفرصة واقعية من جانبنا.. لا يمكننا إملاء الشروط من هنا."

ولدى سؤاله عما إن كان يرى دروسا من تزايد أعمال العنف المسلحة في العراق منذ انسحاب القوات الأمريكية في 2011 قال عبد الله "ربما توجد بعض المكونات المشتركة في الحالتين."   يتبع

 
عبد الله عبد الله متصدر الانتخابات الافغانية اثناء اليوم الأخير من الحملات الانتخابية في كابول يوم 11 يونيو حزيران 2014. تصوير: أحمد مسعود - رويترز.