13 حزيران يونيو 2014 / 02:48 / بعد 3 أعوام

امريكا: قاذفتان روسيتان اقتربتا لمسافة 50 ميلا من ساحل كاليفورنيا

لوس انجليس (رويترز) - قالت متحدثة باسم قيادة الدفاع الجوي لامريكا الشمالية يوم الخميس إن قاذفتين روسيتين بعيدتي المدى تم رصدهما اثناء تحليقهما على مبعدة 50 ميلا فقط من ساحل كاليفورنيا في وقت سابق هذا الاسبوع وان مسؤولي الدفاع الجوي ارسلوا مقاتلتين إف-22 للتحقق بصريا من هويتهما.

واضافت الميجر بيث سميت ان القاذفتين الروسيتين لم تدخلا مطلقا المجال الجوي للولايات المتحدة اثناء ما بدا انها مهمة تدريبية روتينية.

وقالت سميث ان اربع قاذفات روسية من نوع تي يو-95 وهي قاذفات استراتيجية بعيدة المدى ترافقها طائرة صهريج للتزويد بالوقود في الجو تم رصدها أولا وهي تدخل ما يطلق عليه منطقة الدفاع الجوي لتحديد الهوية (أديز) التي تمتد لمسافة 200 ميل من ساحل الاسكا يوم الاثنين.

واضافت ان القاذفتان متجهتين بعد اقامت مقاتلتان إف-22 إنطلقتا من منطقة نوراد في الاسكا إتصالا بصريا معها.

وقالت سميث انه بعد ذلك بخمس ساعات تم رصد اثنتان من القاذفات الروسية على مبعدة 50 ميلا من ساحل كاليفورنيا وقامت مقاتلتان إف-15 امريكيتان بالتحقق منهما بصريا.

ووفقا لنوراد فان منطقة الدفاع الجوي لتحديد الهوية محددة على انها منطقة من المجال الجوي تمتد لمسافة 200 ميل بحري تقريبا من الساحل الامريكي.

وفي اطار مهامهما فان نوراد تقوم برصد والتعرف على جميع الطائرات التي تطير في تلك المنطقة قبل ان تدخل المجال الجوي السيادي الذي يمتد لمسافة 12 ميلا من الساحل.

وقالت سميث ان طائرات روسية دخلت منطقة الدفاع الجوي لتحديد الهوية عشرات المرات على مدى الاعوام القليلة الماضية في اطار مهام تدريبية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below