13 حزيران يونيو 2014 / 12:12 / بعد 3 أعوام

الأفغان يستعدون للتصويت مجددا والاختيار بين عبد الله وعبد الغني

كابول (رويترز) - يتوجه الناخبون الأفغان إلى مراكز الاقتراع يوم السبت للمرة الثانية في غضون عشرة أسابيع لانتخاب رئيس يتولى السلطة مع استعداد القوات الأجنبية للرحيل بعد قرابة 13 عاما من اندلاع حرب لم تحسم نتيجتها.

رجل مسلحك يحرس صناديق إقتراع يوم 12 يونيو حزيران 2014 استعدادا للإنتخابات الرئاسية الأفغانية. تصوير: رويترز.

ولم ينجح أي من المرشحين الثمانية الذين خاضوا الجولة الأولى من الانتخابات في الخامس من ابريل نيسان في الفوز بأكثر من 50 في المئة من الأصوات مما يعني أن جولة إعادة ستجرى السبت بين المرشحين اللذين حصلا على أعلى نسبة من الأصوات.

ومرشحا جولة الإعادة هما عبد الله عبد الله رجل الاقتصاد الذي كان يعمل في البنك الدولي وأشرف عبد الغني وزير المالية الأسبق.

وسيخلف أحد المرشحين الرئيس حامد كرزاي الذي لا يتيح له الدستور خوض الانتخابات لفترة ولاية ثالثة في المنصب وسيرث المرشح الفائز تركة مثقلة بحرب غير محسومة واقتصاد يشوبه التباطؤ.

وما زالت حركة طالبان قوية ولم يتمكن جيش أفغانستان الذي يتلقى تدريبا أجنبيا من الإجابة على تساؤلات بشأن فاعليته خاصة في غياب القوات الأجنبية التي سيرحل معظمها عن أفغانستان بحلول نهاية العام.

ويتسم اقتصاد أفغانستان بالتباطؤ ويواجه خطر إدارجه على قائمة سوداء دولية في وقت لاحق هذا الشهر بسبب الفشل في القضاء على غسل الأموال وتمويل النشاطات الارهابية.

وفاز عبد الله القائد السابق في التحالف الشمالي المناهض لطالبان بنسبة 45 في المئة من الأصوات في أبريل نيسان بينما حصل عبد الغني على 31.6 في المئة.

لكن عبد الغني المنتمي لقبائل البشتون سيحصل فيما يبدو على المزيد من أصوات البشتون التي كانت منقسمة بين مرشحي الجولة الأولى. وعبد الله من البشتون جزئيا لكنه ينتمي بشكل أكبر إلى أقلية الطاجيك العرقية.

وفيما يلي تسلسل زمني للأحداث الرئيسية في جولة الإعادة والمرشحان فيها:

تسلسل زمني:

22 مايو أيار: بدء فترة الدعاية الانتخابية لجولة الإعادة.

11 يونيو حزيران: انتهاء فترة الدعاية الانتخابية.

14 يونيو حزيران: يوم جولة الاعادة للانتخابات.

2 يوليو تموز: اعلان النتائج الأولية.

16 يوليو تموز: لجنة الشكاوى تقدم تقريرها النهائي.

22 يوليو تموز: اعلان النتائج النهائية.

عبد الله عبد الله

وهو طبيب عيون سابق تحول إلى قتال القوات السوفيتية في الثمانينيات من القرن العشرين. وانسحب عبد الله من جولة الإعادة أمام منافسه حامد كرزاي في انتخابات الرئاسة السابقة عام 2009 وقال إنه يخشى حدوث تزوير انتخابي.

وكان عبد الله مستشارا لأحمد شاه مسعود قائد ميليشيا التحالف الشمالي وعين وزيرا للخارجية في أولى حكومات كرزاي بعد الإطاحة بحكم طالبان عام 2001. وأقيل عبد الله من الحكومة عام 2005.

وتتركز قاعدة تأييد عبد الله في مجتمع عرق الطاجيك ثاني أكبر الأعراق في أفغانستان رغم عدم انتمائه بشكل كامل للطاجيك.

ودرس عبد الله الطب عندما كان شابا في جامعة كابول ومارس طب العيون حتى عام 1985.

وبعد ذلك بعام انضم عبد الله إلى جبهة بانجشير لمقاومة السوفييت وكان مستشارا لمسعود الذي يعتبره كثير من الأفغان بطلا.

وكان عبد الله وزيرا لخارجية الجبهة المتحدة -التي تشتهر دوليا باسم التحالف الشمالي- منذ عام 1998 وحتى اغتيال مسعود في 2001 وأصبح شخصية بارزة في التحالف الذي ساعد القوات الأمريكية على الإطاحة بطالبان.

أشرف عبد الغني

عاد عبد الغني أستاذ علم السلالات البشرية الذي تلقى تدريبا في الولايات المتحدة إلى أفغانستان بعد الإطاحة بطالبان وتولى العديد من المناصب الحكومية من بينها وزارة المالية. وفاز بنحو اربعة في المئة من الأصوات في انتخابات الرئاسة عام 2009.

ويعتبر عبد الغني أحد أشهر المفكرين الأفغان وقضى قرابة ربع قرن في الخارج أثناء العقود المضطربة لحكم السوفييت والحرب الأهلية ونظام طالبان.

وقام عبد الغني بالتدريس في الجامعة خلال تلك الفترة في الولايات المتحدة والدنمرك كما عمل لدى البنك الدولي والأمم المتحدة في شرق وجنوب آسيا.

وبعد شهور من هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 في الولايات المتحدة استقال عبد الغني من مناصبه الدولية وعاد إلى أفغانستان ليصبح من كبار مستشاري كرزاي.

وعبد الغني من أشد مؤيدي اتفاقية أمنية ثنائية مهمة تقضي ببقاء قوات أمريكية في أفغانستان لما بعد 2014 ويرفض كرزاي التصديق عليها. وقال عبد الغني إنه سيوقعها سريعا إذا انتخب رئيسا للبلاد.

وينتمي عبد الغني إلى البشتون أكبر جماعة عرقية في أفغانستان ودافع عن قراره اختيار عبد الرشيد دستم حليفا سياسيا له. ودستم من رجال الميلشيات الأقوياء السابقين المنتمين لأقلية الأوزبك في أفغانستان.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below