14 حزيران يونيو 2014 / 15:43 / بعد 3 أعوام

متمردون يسقطون طائرة عسكرية أوكرانية ومقتل 49 جنديا

حطام طائرة الشحن الاوكرانية التي اسقطها انفصاليون في لوجانسك بشرق أوكرانيا. رويترز

كييف/نوفوجانيفكا (أوكرانيا) (رويترز) - أسقط انفصاليون موالون لروسيا طائرة نقل عسكرية أوكرانية في وقت مبكر من صباح السبت بمدينة لوجانسك في شرق أوكرانيا وقتلوا 49 من العسكريين مما يوجه ضربة لحملة عسكرية لدحر الانفصاليين وتوحيد البلاد.

واستدعى الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو مسؤولي الدفاع والأمن في البلاد لإجراء مشاورات يوم السبت وتوعد برد ملائم بعد اسقاط الطائرة بصاروخ مضاد للطائرات بينما كانت على وشك الهبوط بالمطار قرب الحدود مع روسيا.

وقال بوروشينكو في بيان أصدرته الخدمة الصحفية التابعة له ”يجب معاقبة كل المتورطين في أعمال إرهابية بهذا الحجم. أوكرانيا بحاجة للسلام. لكن الإرهابيين سيتلقون ردا ملائما.“

وأعلن بوروشينكو يوم الأحد يوم حداد على القتلى.

وتناثر حطام الطائرة المتفحم لمسافة مئات الأمتار على حقل للقمح حيث اسقطت الطائرة قرب قرية نوفوجانيفكا التي تبعد 20 كيلومترا الى الجنوب الشرقي من لوجانسك. وشوهد حطام ذيل الطائرة وأجزاء من المحرك وأجزاء اخرى تتناثر في محيط المنطقة.

وقامت فصيلة من قوات الانفصاليين في الزي العسكري بتفقد الحطام بحثا عن ذخائر كانت في طريقها للقوات الحكومية في شرق أوكرانيا.

وقال مقيمون محليون إن القوات الحكومية -التي تسيطر على المطار والذين غالبا ما يصفهم خصومهم بانهم فاشيون- هاجمت بالطائرات مواقع الانفصاليين قرب المطار مع الضوء الأول للصباح.

وهذا العدد من القتلى هو الأكبر في صفوف القوات الحكومية الأوكرانية في حادث واحد منذ أن بدأت كييف عملية عسكرية لوقف التمرد في شرق أوكرانيا ضد الزعماء الموالين لأوروبا في كييف في مسعى للحيلولة دون تفكك البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان إن الطائرة وهي من طراز آي.ال-76 أسقطت في هجوم شنه متمردون باستخدام سلاح مضاد للطائرات وسلاح آلي.

ولم يذكر البيان عدد القتلى لكن فلاديسلاف سيليزنيوف المتحدث باسم العملية العسكرية في شرق أوكرانيا قال عبر الهاتف ”قتل 49 شخصا.. كلهم من الأفراد العسكريين الأوكرانيين.“

وقال مكتب الادعاء إن أفراد طاقم الطائرة وعددهم تسعة أشخاص و40 من قوات المظلات قتلوا وإن صاروخا مضادا للطائرات أصاب الطائرة في الساعة 1:10 صباحا (2210 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة).

وتقع منطقة لوجانسك في قلب تمرد بدأه انفصاليون في ابريل نيسان بهدف ضم المناطق الشرقية الناطقة بالروسية إلى روسيا بعد انضمام القرم إليها.

وتسيطر القوات الحكومية الأوكرانية على مطار لوجانسك لكن وسائل اعلام محلية قالت إن القتال ما زال مستمرا يوم السبت في المدينة. والسيطرة على لوجانسك مهم للقيام بدوريات على الحدود القريبة مع روسيا.

وقال المتمردون أيضا إن القوات الجوية الأوكرانية أطلقت النار على بلدة هورليفكا الصناعية الواقعة إلى الشمال من دونيتسك المدينة الرئيسية في المنطقة.

وأسقط المتمردون طائرة شحن عسكرية الأسبوع الماضي وقتلوا ثلاثة أشخاص. وكان جنرال من بين 14 قتيلا سقطوا عندما أصاب المتمردون طائرة نقل هليكوبتر من طراز ام.آي-8 في 29 مايو أيار.

وقتل العشرات في أعمال العنف بأوكرانيا منذ ابريل نيسان بينهم متمردون ومدنيون وجنود وأكثر من مئة محتج أغلبهم في اشتباكات مع الشرطة في فبراير شباط أدت إلى الاطاحة بالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش.

وتمثل الاشتباكات الجديدة التي استعادت الحكومة بعدها السيطرة على مدينة ماريوبول الجنوبية الشرقية أمس الجمعة تهديدا لتحركات تستهدف احلال السلام منذ أن أدى الرئيس الأوكراني بوروشينكو اليمين الدستورية قبل أسبوع.

وقالت الخارجية الأمريكية يوم الجمعة إن روسيا أرسلت دبابات وأسلحة ثقيلة وقاذفات صواريخ عبر الحدود خلال الأيام القليلة الماضية لدعم الانفصاليين.

ومن المرجح أن يعمق تأكيد الولايات المتحدة على عبور دبابات روسية للحدود إلى داخل أوكرانيا التوتر في أسوأ مواجهة بين موسكو والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below