15 حزيران يونيو 2014 / 16:28 / منذ 3 أعوام

جيش باكستان يشن عملية ضد متشددين بعد الهجوم على مطار كراتشي

جنود بالجيش الباكستانى أعلى مركبة بالقرب من مطار كراتشى يوم التاسع من يونيو حزيران 2014. تصوير: اثار حسين - رويترز.

ميرانشاه (باكستان) (رويترز) - شن الجيش الباكستاني عملية عسكرية متوقعة منذ وقت طويل في منطقة وزيرستان الشمالية المضطربة يوم الأحد بعد أسبوع من هجوم دام لمسلحين متشددين على واحد من أهم مطارات البلاد.

ويتحصن مقاتلو طالبان ومقاتلون أوزبك في وزيرستان الشمالية التي تضم بعضا من أخطر قادة المتشددين وتنظيم القاعدة في باكستان. وأعلن كل من مسلحي طالبان والأوزبك المسؤولية عن الهجوم الجريء على مطار كراتشي الأحد الماضي.

واستمر ذلك الهجوم طوال الليل ودمر بصورة شبه كاملة احتمالات نجاح محادثات السلام مع المتشددين الذين يقاتلون من أجل الإطاحة بالحكومة الباكستانية وفرض حكم متشدد قائم على الشريعة في البلاد المسلحة نوويا.

وقال الجيش في بيان ”كلفت قواتنا المسلحة الشجاعة بالقضاء على هذه العناصر الإرهابية.. بصرف النظر عن الشكل واللون.. إلى جانب (القضاء على) ملاذاتهم.“

وأضاف ”بدعم من الأمة بأسرها.. وبالتنسيق مع مؤسسات الدولة الأخرى وأجهزة إنفاذ القانون.. سنستأصل شأفة هؤلاء الأعداء من البلاد.“

ولم يتضح على الفور أين تجرى العملية بالضبط في وزيرستان الشمالية وهي منطقة جبلية يقطنها سكان من عرق البشتون وتحد أفغانستان.

ولطالما عارض رئيس الوزراء نواز شريف العمل العسكري المباشر مشددا على الحاجة إلى إحضار طالبان إلى مائدة المفاوضات. وقرار إرسال القوات معناه أن الجيش القوي أصبح له القول الفصل في باكستان مرة أخرى.

ولجأ الجيش إلى شن ضربات جوية من حين لآخر ضد مواقع المتشددين ولكنه لم يخض مواجهة على الأرض.

وقالت وزارة الدفاع في بيان ”حاولنا كحكومة بأقصى جهدنا أن نحل هذه الأزمة بالحوار.. وغضبنا من الهجمات على الباكستانيين الأبرياء والأضرار التي ألحقت بأصولنا الوطنية... هذه العملية مستمرة حتى استسلام العدو أو القضاء عليه.“

وخوفا من وقوع المزيد من أعمال العنف فرت أسر من وزيرستان الشمالية إلى أجزاء أخرى من باكستان مع استحكام أجواء الخوف في المنطقة الجبلية الخارجة عن سيادة القانون. ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك خسائر بشرية بين المدنيين. وقيدت حركة الصحفيين في المنطقة التي يقطنها البشتون حيث فرض الجيش حظرا للتجوال. ويكاد يكون من المستحيل التحقق من الروايات الرسمية أو روايات المتشددين المسلحين.

وقالت مصادر عسكرية لرويترز إن باكستان أرسلت 40 ألف جندي إلى المنطقة للمشاركة في العملية مما زاد عدد القوات المشاركة إلى 80 ألفا. وأغلقت الحدود مع أفغانستان.

وقال مسؤول عسكري ”تم نقل نحو 40 ألف جندي إضافي إلى وزيرستان الشمالية للعملية تدعمهم المدفعية وطائرات الهليكوبتر.. أغلقت الحدود مع أفغانستان بآلاف من الجنود لمنع المتشددين من الفرار إلى أفغانستان.“

وتخشى السلطات الباكستانية أن يحاول المتشددون التسلل عبر الحدود الوعرة وأن يفروا مع المدنيين إلى أفغانستان المجاورة مما سيجعل من العسير قتلهم أو أسرهم.

أجواء من الخوف

قال الجيش إن أغلب القتلى سقطوا من الأوزبك في هجوم جوي في وقت سابق.

وقال مصدر في العاصمة الإقليمية ميرانشاه ”الطائرات المقاتلة استهدفت مخابئ للمتشددين في قرية داجان بالقرب من الحدود الباكستانية الأفغانية.“

وأضاف ”قتل قائد أوزبكي مهم هو عبد الرحمن في الغارة الجوية.“ مشيرا إلى أنه كان ضالعا بشكل مباشر في تدبير هجوم مطار كراتشي.

وقالت مصادر عسكرية إن عددا من القتلى ينتمون للمتشددين من عرقية الويغور الذين يعملون جنبا إلى جنب مع الأوزبك ويشتركون معهم في التحدث بشكل من أشكال اللغة التركية.

ولم يتسن التأكد من مصدر مستقل من الرواية الرسمية ولم يصدر على الفور تعليق من طالبان.

وتعتقد الصين أن الانفصاليين الويغور المتمركزين في المناطق القبلية الباكستانية هم العقل المدبر لأعمال العنف المسلحة ضد أقلية الهان الصينية في إقليم شينجيانغ على الرغم من أن عددهم في باكستان غير معروف.

وبعد هجوم كراتشي الذي قتل فيه 38 شخصا شنت طائرات أمريكية بدون طيار أولى ضرباتها الجوية في باكستان منذ بداية العام واستهدفت مواقع للمتشددين.

ودك الطيران الباكستاني مخابئ للمتشددين وكانت هناك تكهنات متزايدة بأن الجيش يستعد لهجوم جوي وبري ضخم في المنطقة.

وقال مسؤولون إن حظرا للتجوال فرض في المنطقة وإن الجيش يعمل على إقامة المزيد من نقاط التفتيش لتحسين الوضع الأمني.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below