16 حزيران يونيو 2014 / 15:13 / بعد 3 أعوام

الشرطة: مقتل أربعة على الأقل في اشتباكات عرقية بشرق نيجيريا

مايودوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قالت الشرطة يوم الاثنين إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأشعلت النار في منازل في اشتباكات عرقية بين جماعات متناحرة في ولاية تارابا بشرق نيجيريا في أحدث أعمال عنف بمنطقة "الحزام المتوسط" المضطربة.

ولا يبدو أن أعمال العنف مرتبطة بجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة التي قتلت الالاف منذ عام 2009 وكثفت هجماتها بعد أن خطفت أكثر من 200 تلميذة من مدرسة بشمال شرق نيجيريا.

لكن العنف يسلط الضوء على التوترات العرقية في نيجيريا أكبر بلد أفريقي من حيث عدد السكان وصاحبة أكبر اقتصاد في القارة.

وولاية تارابا هي جزء من الحزام المتوسط حيث يلتقي الجنوب الذي يغلب على سكانه المسيحيون بالشمال الذي تسكنه أغلبية مسلمة مما يجعله نقطة ساخنة لأعمال العنف التي تندلع عادة بسبب نزاعات على الأراضي بين القبائل المرتحلة التي تعيش على الرعي وتكون عادة مسلمة والمزارعين المستقرين وأغلبهم مسيحيون.

وقال المتحدث باسم شرطة تارابا جوزيف كواجي إن العنف بدأ في وقت مبكر يوم الأحد عندما أحرق شبان كشكين في منطقة يسكنها المسلمون في بلدة ووكاري.

وأضاف كواجي أن دوي إطلاق نار سمع فيما بعد وأنه تم إشعال النار في عدد من المنازل مشيرا الى أنه تأكد مقتل أربعة أشخاص.

وذكرت وسائل إعلام نيجيرية أن هناك مخاوف من أن يكون 25 شخصا لاقوا حتفهم بعد الاشتباكات. ولم تستطع رويترز أن تتحقق من هذا الرقم من مصدر مستقل.

وفي العام الماضي أسفرت اشتباكات مماثلة في ووكاري عن مقتل 39 شخصا على الأقل.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below