16 حزيران يونيو 2014 / 15:48 / منذ 3 أعوام

حركة الشباب الصومالية تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على بلدة كينية ساحلية

مقديشو (رويترز) - أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها يوم الاثنين عن هجوم وقع خلال ليل الاحد على بلدة مبيكيتوني الساحلية الكينية وأسفر عن مقتل 50 شخصا على الأقل بعضهم كانوا يشاهدون مباراة في كأس العالم لكرة القدم في قاعة عرض.

حطام سيارات محترقة قرب مركز شرطة مبيكيتوني عقب هجوم استهدف بلدة مبيكيتوني الكينية ليل الاحد. تصوير: رويترز.

وقالت الحركة في بيان أرسل لرويترز ”نفذ الكوماندوز الليلة الماضية غارة ناجحة على بلدة مبيكيتوني.“

وأضافت أن الأسباب التي دفعتها لهذا الهجوم هي وجود قوات كينية في الصومال وما وصفته بقيام كينيا بقتل رجال دين مسلمين خارج نطاق القضاء وهو اتهام تنفيه نيروبي.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below