16 حزيران يونيو 2014 / 16:48 / بعد 3 أعوام

أمريكا قد تتباحث مع إيران بشأن العراق ولن تسعى لتمديد المحادثات النووية

مقاتلون ينتمون لعشائر عراقية ومتطوعون يشاركون في عملية انتشار امني مكثف في محافظة ديالا يوم الاثنين. تصوير رويترز.

فيينا (رويترز) - قال مسؤول أمريكي كبير يوم الاثنين إن الولايات المتحدة قد تبحث الأزمة في العراق مع إيران على هامش المحادثات النووية التي ستجرى في فيينا هذا الأسبوع فيما قد يمثل خطوة مهمة في التواصل الأمريكي مع إيران.

وقال مسؤول في إدارة الرئيس باراك أوباما إن المفاوضات التي تجرى في العاصمة النمساوية بين طهران والقوى العالمية الست ”تتركز بالأساس“ على برنامج إيران النووي المتنازع عليه. واضاف أنه رغم ذلك ”ربما تدور على هامش (الاجتماع النووي) ولكن بشكل منفصل تماما عنه.. ربما تجرى بعض الحوارات.“

وفي واشنطن قال المتحدث باسم البنتاجون الاميرال جون كيربي ”من المحتمل أنه على هامش تلك المحادثات أن تجرى مناقشات بخصوص الوضع في العراق.. لكن لا توجد بالتأكيد نية ولا خطة لتنسيق نشاط عسكري بين الولايات المتحدة وايران... لا توجد خطط لاجراء مشاورات مع ايران بشأن الانشطة العسكرية في العراق.“

وفيما يتعلق بالمحادثات النووية بين إيران والقوى الكبرى التي تدور بين يومي الاثنين والجمعة قال مسؤول أمريكي إنه لا توجد مناقشات جارية حاليا بشأن تمديد محتمل للموعد المتفق عليه وهو 20 يوليو تموز للتوصل لاتفاق طويل المدى ينهي العقوبات على طهران مقابل الحد من برنامج الطاقة النووية الإيراني.

وأضاف المسؤول ”إننا نركز تماما على التوصل لاتفاق بحلول 20 يوليو“ على الرغم من أنه ما زالت هناك فجوات كبيرة في المواقف بين الجانبين.

وتنتاب الغرب شكوك بأن إيران كانت تسعى للحصول على وسائل تمكنها من صنع قنابل نووية تحت ستار برنامج لتخصيب اليورانيوم لأغراض سلمية. وتنفي طهران وجود أي نية لديها من هذا القبيل.

وقال دبلوماسي غربي ”فيما يتعلق بأهم المواضيع نحن لسنا قريبين من خطوط عامة للحلول.. لا يمكنني توقع ما سيحصل بين الآن ويوليو.. ولكن المؤكد أنه يجب علينا أن نعمل ليلا ونهارا وفي عطلات نهاية الأسبوع.“

وقالت مصادر دبلوماسية لرويترز إن من المرجح أن تسعى إيران لتمديد المهلة. ولكن المسؤول الأمريكي الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه قال ”أعتقد أن الكل بحاجة لأن يعي أنه لا يوجد تمديد تلقائي هنا.. هذا شيء ينبغي أن يتفق عليه الجانبان.“

وأضاف المسؤول أن الوفد الأمريكي الذي تقوده وكيلة وزارة الخارجية ويندي شيرمان ويضم نائب وزير الخارجية الأمريكي بيل بيرنز من المقرر أن يجتمع مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الاثنين للبناء على المحادثات التي عقدها الجانبان على مستوى أقل الأسبوع الماضي في جنيف. وفي وقت لاحق قال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن الاجتماع قد بدأ.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below