17 حزيران يونيو 2014 / 08:08 / بعد 3 أعوام

قلق متزايد بشأن استمرار اعتقال الصين لمفكر من الأويغور

جنود صينيون يسيرون في شارع في أورمتشي -عاصمة مقاطعة شينجيانغ يوم 23 مايو ايار 2014. تصوير: بيتار كوجونديتش - رويترز

بكين (رويترز) - تتصاعد المخاوف بشأن استمرار اعتقال السلطات الصينية للأستاذ الجامعي البارز المنتمي لاقلية الأويغور المسلمة إلهام توهتي وسط حملة تشنها بكين على الإنفصاليين الإسلاميين الذين تتهمهم بالسعي لتأسيس دولة مستقلة في أقصى غرب البلاد.

وقال لي فانغ بينغ محامي توهتي يوم الثلاثاء إن مصادر أبلغته أن أستاذ الإقتصاد في جامعة مينزو في بكين-الذي اعتقل في يناير كانون الثاني الماضي واتهم لاحقا بالانضواء في حركة انفصالية- ربما خضع لمحاكمة سرية وحكم عليه بالسجن لفترة طويلة.

وأضاف لي أن الشرطة لم تفصح عما اذا حصلت محاكمة سرية فعلا.

ولم يجب أحد في قسم الشرطة في أورمتشي -عاصمة مقاطعة شينجيانغ- على اتصالات لرويترز لسؤالهم عن الموضوع.

وقال لي ”احدهم في النهاية أجاب على الهاتف في مكتب الأمن العام في أورمتشي في وقت متأخر من ليل أمس (الإثنين) ولم يؤكد او ينف حصول المحاكمة السرية.“

وتشكل قضية توهتي نموذجا في حملة الحكومة على حركة الانشقاق في مقاطعة شينجيانغ التي شهدت سلسلة من الهجمات التي استهدفت أماكن عامة فيها.

وشينجيانغ هي الموطن التقليدي لأقلية الأويغور.

وقال لي إنه اتصل مرارا بالسلطات الأمنية ولكنه لم يتمكن من التواصل مع توهتي.

ويعرف عن توهتي مناصرته لحقوق الأويغور ذوي الأغلبية المسلمة.

وأشارت منظمات حقوق الإنسان إلى أن السلطات الصينية عاقبت الأكاديمي ذا الآراء السياسية الصريحة ظلما.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below