17 حزيران يونيو 2014 / 08:53 / بعد 4 أعوام

طاقم العبارة الغارقة في كوريا الجنوبية يقول إن انقاذ الركاب مهمة خفر السواحل

جونجو (رويترز) - قال الناجون من أفراد طاقم العبارة التي غرقت في كوريا الجنوبية في أبريل نيسان الماضي إن إنقاذ الركاب لم يكن ضمن مهامهم بل من مهام خفر السواحل.

أقارب ضحايا العبارة الكورية الجنوبية الغارقة يتشاجرون مع ضابط اثناء جلسة محاكمة للمتهمين في سول يوم 10 يونيو حزيران 2014 - صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

وأدى غرق العبارة سول إلى مقتل أكثر من 300 شخص وأثار موجة حزن عامة في البلاد.

وقال محامو الناجين من الطاقم والبالغ عددهم 15 شخصا إن مهمة الطاقم في انقاذ الركاب تتوقف ما إن يصل رجال الانقاذ التابعون لخفر السواحل إلى العبارة التي انعطفت بشكل مفاجئ ما أدى إلى غرقها.

ويواجه أفراد الطاقم تهما تتراوح بين القتل والإهمال.

وقال المحامي ام جو يونغ في اليوم الثاني من المحاكمة في جونجو- المدينة الأقرب إلى موقع الكارثة- إن ”أفراد الطاقم اعتقدوا أن خفر السواحل كان قادرا بشكل كامل على القيام بعمليات الانقاذ بسبب تلقيهم نداء استغاثة ولكونهم يملكون المهارات المهنية والمعدات اللازمة.“

وغرقت العبارة سول المحملة فوق طاقتها والتي كانت تسير بسرعة كبيرة لدى انعطافها المفاجئ أثناء رحلة روتينية من ميناء انشيون إلى جزيرة جيجو السياحية الواقعة في جنوب البلاد يوم 16 أبريل نيسان الماضي.

وكان على متن العبارة 339 تلميذا ومعلما في رحلة لمدرسة تقع في ضواحي العاصمة سول من بين 476 راكبا نجا منهم 172 شخصا فقط واعتبر الباقون متوفين غرقا.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below