18 حزيران يونيو 2014 / 08:39 / منذ 3 أعوام

ثلاثة قتلى و35 مفقودا في غرق قارب حمولته زائدة قبالة ماليزيا

كوالا لانجات (ماليزيا) (رويترز) - غرق قارب حمولته زائدة يحمل على متنه من يشتبه أنهم مهاجرون إندونيسيون بشكل غير مشروع بعد ابحاره من الساحل الغربي لماليزيا في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء وقتل ثلاثة أشخاص في حين أصبح 34 آخرون مفقودين.

ضابط من خفر السواحل الماليزي ينظر إلى البحر خلال عملية البحث والانقاذ قبالة ماليزيا يوم الأربعاء. تصوير: سمسول سيد - رويترز

وقال مسؤولون وشهود إن القارب الذي كان بين ركابه نساء وأطفال غرق عند مصب نهر بعد منتصف ليل الثلاثاء بعد ابحاره من جزيرة كاري الماليزية في طريقه على الأرجح إلى جزيرة سومطرة الإندونيسية.

وقالت الشرطة إن القارب لم يكن مزودا بمعدات سلامة مثل سترات النجاة إلا أن عمال الانقاذ ما زالوا يأملون في العثور على مزيد من الناجين. وغرق القارب في مياه ضحلة قرب الشاطئ.

وقال محمد حنبلي يعقوب رئيس العمليات في المنطقة بالوكالة البحرية الماليزية ”من المرجح أن الناجين سبحوا إلى الشاطئ واختبأوا إذ أنه ليس معهم وثائق قانونية.“

وأضاف أنه جرى اعتقال الناجين الستين جميعهم وفقا لقوانين الهجرة.

ويعد اقتصاد ماليزيا من بين الأغنى في جنوب شرق آسيا ويشكل مركز جذب للمهاجرين بشكل غير مشروع من إندونيسيا وغيرها من البلدان الفقيرة في المنطقة.

ويعمل الكثير من الإندونيسيين الذين لا يحملون وثائق هجرة شرعية في مزارع النخيل الشاسعة وهي إحدى الدعامات الرئيسية للإقتصاد الماليزي.

وقال محمد زوري المسؤول بالوكالة البحرية الماليزية لرويترز ”هذا القارب غير شرعي وجميع الركاب إندونيسيون.“

وقالت الشرطة إنها انتشلت جثتين في حين شاهد مراسل من رويترز ثلاث جثث بينهما جثتان على متن زورق انقاذ والثالثة جرفها التيار إلى الشاطئ.

وقال المسؤولون إن فرق الانقاذ الماليزية تمشط المنطقة بحثا عن ناجين مستخدمة طائرة هليكوبتر وسفينة كبيرة وأربعة زوارق صغيرة.

وعلى الرغم من الحملات الدورية التي تجريها ماليزيا على العمال غير الشرعيين إلا أنه ما زال يوجد بها ما يقدر بمليوني مهاجر لا يملكون وثائق قانونية أو ما يمثل حوالي سبعة في المئة من سكان ماليزيا البالغ عددهم 29 مليون نسمة.

ويعد موضوع المهاجرين بشكل غير مشروع قضية حساسة في إندونيسيا إذ قال المرشحان الرئيسيان في الإنتخابات الرئاسية المزمعة في التاسع من يوليو تموز إن العمال الإندونيسيين في الخارج- الذين يعملون في الغالب في مهن بسيطة- يحتاجون إلى مزيد من الحماية.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below