20 حزيران يونيو 2014 / 11:40 / منذ 3 أعوام

مؤسسة لأبحاث الدفاع: الهند توسع منشأة نووية للتخصيب

نيودلهي (رويترز) - قالت مؤسسة لأبحاث الدفاع يوم الجمعة إن الهند توسع منشأة سرية لتخصيب اليورانيوم يمكن أن تساعد في تطوير أسلحة نووية مما يزيد التوتر في سباق تسلح هندي مع الصين وباكستان.

ويسلط الأمر الضوء على ضعف اجراءات السلامة النووية في عهد رئيس الوزراء الجديد ناريندرا مودي بينما تواجه إيران المثقلة بالعقوبات رقابة دقيقة في محادثات مع قوى عالمية بشأن برنامجها النووي.

وقالت مؤسسة آي.اتش.اس جينز إن الوحدات الجديدة في منشأة المعادن النادرة بالهند ستزيد من قدرة البلاد على انتاج يورانيوم مخصب لدرجة يمكن استخدامها في صنع الأسلحة إلى ما يعادل مثلي الكمية اللازمة للأسطول الهندي من الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية.

وأضافت أن العمل في المنشأة القريبة من مايسور في جنوب الهند يمكن أن يبدأ في منتصف عام 2015. واستندت المؤسسة إلى نتائج تحليل صور بالأقمار الصناعية وبيانات أدلى بها مسؤولون هنود.

وقال ماثيو كليمينتس المحرر في المؤسسة “بالنظر إلى اليورانيوم المخصب اللازم لأسطول الغواصات النووية الهندي على الأرجح فإنها زيادة كبيرة.

”إن تطوير الأسلحة النووية الحرارية من الاستخدامات المحتملة لهذا.“

ولم يرد تعليق على الفور من المكتب الصحفي للحكومة الهندية ولا وزارة الخارجية. واتسم رد فعل باكستان بالهلع وقال مساعد كبير لرئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إن الأمر يؤكد على ”الهيمنة الراسخة“ للهند.

وقال المساعد طارق عظيم ”إنه أمر تحاول الهند تطويره منذ وقت طويل. لا نريد أي سباق نووي. لا يعود هذا بالنفع على أي دولة.“

وبخلاف إيران لم توقع الهند اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية واختبرت أول سلاح نووي في 1974 مما أدى إلى فرض عقوبات دولية منعتها من استيراد التكنولوجيا والمواد النووية.

واستنادا إلى تحليلها لصور التقطتها الأقمار الصناعية رصدت آي.اتش.اس جينز منشأة جديدة لسادس فلوريد اليورانيوم فيما يبدو مما سيزيد من قدرة مايسور على تخصيب اليورانيوم.

وترجح المؤسسة الدفاعية أن المنشأة ستصبح قادرة على انتاج كمية اضافية تقدر بنحو 160 كيلوجراما من اليورانيوم المخصب سنويا بدرجة نقاء 90 في المئة أي ما يعادل قرابة ضعف احتياجات أسطول الغواصات النووية الذي تطوره الهند لاستكمال ترسانتها من الصواريخ الأرضية وما يكفي لصنع خمس قنابل ذرية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below