21 حزيران يونيو 2014 / 14:52 / بعد 3 أعوام

بوتين يعبر عن دعم محدود لخطة الرئيس الأوكراني للسلام

موسكو/كييف (اوكرانيا) (رويترز) - عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم السبت عن دعم محدود لوقف اطلاق النار الذي اعلنته أوكرانيا من جانب واحد في صراعها مع الانفصاليين الموالين لروسيا لكنه أبلغ الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بضرورة اجراء محادثات مع الانفصاليين لمنع انهيار التهدئة.

مسلحون موالون لروسيا في شرق اوكرانيا يوم السبت. تصوير: شامل جوماتوف - رويترز

وأورد الكرملين وجهة نظر بوتين بعد قتال دار خلال الليل في شرق أوكرانيا. وقالت قوات الحكومة الأوكرانية إن انفصاليين موالين لروسيا هاجموا قواعد عسكرية ومواقع للجمارك في غضون ساعات من دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ ليل الجمعة.

وقال الكرملين إن بوتين يرحب بهدنة بوروشينكو لكنه يعتقد إن خطته للسلام يجب ألا تكون ”انذارا“ للانفصاليين وحذر من ان وقف اطلاق النار لن يكون ”ممكنا وواقعيا“ ما لم تتخذ اجراءات عملية لبدء محادثات بين الجانبين المتصارعين.

واجتمع بوروشينكو الذي كشف النقاب عن خطة للسلام من 15 نقطة لانهاء التمرد في الشرق مع الزعماء الاقليميين وعرض احترام استخدام اللغة الروسية في الشرق لكنه رفض الدخول في حوار مباشر مع زعماء الانفصاليين.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله ”يجب استخدام الفرصة التي يتيحها وقف اطلاق النار لبدء مفاوضات ذات مغزى وتسوية سياسية بين الجانبين المتصارعين في شرق أوكرانيا.“

وفي بادرة تصالحية فيما يبدو دعا ”جميع اطراف الصراع إلى وقف اطلاق النار والجلوس إلى طاولة التفاوض.“

ويستعد بوروشينكو لحملة دبلوماسية للترويج لخطته لكن في ظل تدهور العلاقات مع موسكو واتهام كييف لروسيا باذكاء الاضطرابات فإن التحدي الأكبر له هو الحصول على دعم بوتين.

وقالت قوات الحكومة الأوكرانية ان وقف اطلاق النار الذي اعلنه بوروشينكو لمدة اسبوع تعرض لضغط خلال الليل عندما هاجم انفصاليون مواقع أوكرانية على الحدود مع روسيا وقاعدة عسكرية وحاولوا اقتحام قاعدة جوية.

وقال متحدث باسم القوات الحكومية إن الانفصاليين استخدموا قذائف المورتر ونيران القناصة لمهاجمة المواقع الأوكرانية في ازفارينو واوسبينكا على الحدود مما أسفر عن اصابة تسعة جنود أوكرانيين.

وفي حوادث اخرى هاجم انفصاليون مسلحون بمدافع رشاشة وراجمات قنابل موقعا عسكريا أوكرانيا في افدييفكا قرب بلدة دونيتسك الاقليمية الرئيسية بالاضافة إلى موقع أوكراني عند كريمينا.

وقال المتحدث فلاديسلاف سيلزنيوف إن انفصاليين يسيطرون على بلدة سلافيانسك هاجموا ايضا القوات الأوكرانية في تل كاراشون المطل على البلدة بقذائف المورتر والقنابل .

وأضاف ”في كل هذه الحوادث تم صد هجمات المقاتلين (المتمردين)..لم تقع خسائر في صفوف الجنود الأوكرانيين. جاري التحقق من عدد القتلى في صفوف المقاتلين.“

وحث بوروشينكو الذي أعلن يوم الجمعة وقفا لاطلاق النار لمدة اسبوع الانفصاليين على القاء اسلحتهم وحذرهم من ان القوات الأوكرانية سترد باطلاق النار اذا تعرضت للهجوم.

وعلى نحو منفصل قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن القوات الأوكرانية صدت أيضا هجومين نفذهما نحو 50 مقاتلا مدججين بالسلاح في الصباح الباكر على قاعدة للدفاع الجوي في افدييفكا والتي يوجد بها صواريخ أرض جو. وأضافت انه لم تقع اصابات في صفوف القوات الأوكرانية وجاري التحقق من خسائر الانفصاليين.

ويقول الانفصاليون الذين سيطروا على نقاط استراتيجية في بلدات كبيرة منها دونيتسك وأعلنوا ”جمهوريات شعبية“ انهم يرغبون في الانضمام لروسيا وقالوا إن أوكرانيا خرقت وقف اطلاق النار الذي اعلنته.

وقال الكسندر بوروداي رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد في مؤتمر صحفي إن وقف اطلاق النار غير معمول به وناشد روسيا ارسال قوات لحفظ السلام.

وأضاف ”منذ الليلة الماضية تتواصل الانشطة القتالية. تقصف مدفعية بوروشينكو سلافيانسك ونفذت القوات الجوية عدة غارات. الحديث عن وقف اطلاق النار هو مجرد كلمات مثلما كان دائما.“

وتابع ”العملية المناهضة للارهاب ضد شعب دونباس تسير على قدم وساق.“

وقال بافيل جوباريف وهو قيادي انفصالي بارز لقناة روسيا 24 التلفزيونية ”تحدثت مع قائدنا العام ايجور ستريلكوف. قال إن القتال استؤنف في الصباح. لا يوجد وقف لاطلاق النار على الاطلاق.“

وأضاف أنه إما القوات الأوكرانية لا تطيع أوامر بوروشينكو وإما ”انه يكذب.“

وتفجر التمرد في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية في ابريل نيسان بعد ان اطاحت احتجاجات بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من موسكو. وقامت روسيا في اعقاب ذلك بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وعرض بوروشينكو العفو عن الانفصاليين الذين يلقون اسلحتهم طوعا بالاضافة إلى فتح ممرات للسماح لمقاتلين من روسيا أو الانفصالين الاوكرانيين الموالين لروسيا بالمغادرة بشكل آمن إلى روسيا.

في اثناء ذلك عبرت أوكرانيا عن قلقها اليوم السبت من زيادة التحركات الروسية قرب الحدود.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان ”التركيز المتواصل للقوات المسلحة الروسية وزيادة انشطتها قرب الحدود مع أوكرانيا يثير قلقا خاصا بسبب حقائق عدة تؤكد انه يتم تزويد الارهابيين بالأسلحة والعتاد العسكري.“

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below