الحكومة الاوكرانية تقول إن انفصاليين اطلقوا النار على مواقع للجيش ‭ ‬

Tue Jun 24, 2014 9:13am GMT
 

كييف (رويترز) - اتهمت القوات الحكومية الأوكرانية انفصاليين موالين لروسيا باطلاق النار على نقاط تفتيش تابعة للجيش في عدة أماكن بشرق البلاد الليلة الماضية رغم اعلانهم وقف اطلاق النار.

ولم تقع اشتباكات بين الطرفين ولم تحدث اصابات على الجانب الأوكراني الذي اعلن هدنة لمدة أسبوع حتى 27 يونيو حزيران.

ونشر فلاديسلاف سيليزنيوف المتحدث باسم عملية "مكافحة الارهاب" الحكومية علي صفحته على فيسبوك يوم الثلاثاء "لم يتوقف المقاتلون (الانفصاليون) عن اطلاق الرصاص على مواقع القوات الأوكرانية."

وأضاف أن الانفصاليين استخدموا قاذفات قنابل وقذائف مورتر للهجوم على المواقع العسكرية الحكومية قرب بلدة سلافيانسك التي يسيطرون عليها واستخدموا أسلحة صغيرة في الهجوم على موقع اخر إلى الشرق تجاه الحدود مع روسيا.

وتابع ان القوات الحكومية لم تقم باي عمل عسكري التزاما بقرار وقف اطلاق النار الذي اعلنه الرئيس بترو بوروشينكو يوم الجمعة الماضي.

وفي تصريح منفصل لرويترز قال سيليزنيوف "لا يمكني القول إذا كان الانفصاليون انتهكوا وقف اطلاق النار أم لا الحقائق واضحة.اطلقوا النار على موقعنا بالامس نهارا وليلا."

ووافق قادة الانفصاليين في منطقتين رئيسيتين في شرق اوكرانيا مساء الاثنين على هدنه حتى صباح السابع والعشرين من يونيو حزيران ليلوح أول أمل حقيقي لانهاء القتال منذ بدايه تمرد الانفصاليين في الشرق في ابريل نيسان.

وجاء اعلان الانفصالين الهدنة إثر محادثات بين الرئيس الأوكراني السابق ومبعوث موسكو في كييف وممثل رفيع المستوي لمنظمة الأمن والتعاون في اوروبا.

ويأتي قرار وقف اطلاق النار في إطار خطة السلام التي اعدها بوروشينكو لانهاء الحركة الانفصالية للموالين لموسكو قرب الحدود مع روسيا والتي تهدد بتقطيع اوصال الجمهورية السوفيتية السابقة.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

 
متطوعون اثناء حفل عسكري في كييف يوم 23 يونيو حزيران 2014. تصوير: فالينتين اوجرينكو -رويترز