المحكمة العليا في اسبانيا ترفض دعوتين حقوقيتين ضد الصين

Tue Jun 24, 2014 10:07am GMT
 

مدريد (رويترز) - رفضت المحكمة العليا في اسبانيا دعوتين تتهمان الصين بالابادة الجماعية وانتهاكات حقوق استنادا لقانون جديد يحظر على قضاة اسبان التحقيق في قضايا دولية.

وقال مصدر قضائي إن قضاة المحكمة العليا اسقطوا الدعوتين بموافقة تسعة قضاة واعتراض سبعة. واجرى قضاة تحقيق تحقيقات في الدعوتين منذ عام 2006.

واستند القضاة لقانون جديد صدر في مارس آذار يحد من اختصاصهم بحيث يقتصر على القضايا الخاصة بالمواطنين الأسبان.

ورحبت وزارة الخارجيةالصينية بهذه الخطوة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجيةالصينية هوا تشون يينغ للصحفيين في بكين "في السابق اكدنا دائما على الصداقة التقليدية بين الصين واسبانيا ويمكن لكل طرف ان يحترم ويدعم المصالح الرئيسية للطرف الاخر ومخاوفه."

واستشاطت الصين غضبا في فبراير شباط حين اصدر قاض اسباني اوامر بالقبض على مسؤولين صينيين كبار سابقين في إطار تحقيقات في شكوى تقدم بها راهب اسباني من اصل تبتي في عام 2006 اتهم فيها المسؤولين السابقين بالابادة الجماعية والتعذيب وجرائم ضد الانسانية.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)