24 حزيران يونيو 2014 / 11:56 / بعد 3 أعوام

مصدر: الامن النيجيري يتحرى احتمال وقوع حادث خطف جماعي

ابوجا (رويترز) - قال مصدر أمني‭‭‭‭ ‬‬‬‬ نيجيري يوم الثلاثاء إن قوات الامن النيجيرية تتحرى عن احتمال أن يكون عدد كبير من القرويين قد خطفوا في ولاية بورنو في شمال شرق البلاد التي شهدت منذ شهرين عملية خطف أكثر من 200 تلميذة نفذتها جماعة بوكو حرام المتشددة.

نساء يشاركن في مسيرة احتجاجا على خطف طالبات المدرسة النيجيريات في شيبوك يوم 22 مايو ايار 2014. تصوير: الفولابي سوتوندي - رويترز.

وقال المصدر إن مسؤولين عسكريين يدرسون تقارير عن مداهمة اسلاميين متشددين لثلاث قرى في مطلع الأسبوع تبعد 100 كيلومتر عن مايدوجوري عاصمة الولاية.

وذكرت وسائل الاعلام النيجيرية يوم الثلاثاء ان ما لا يقل عن 91 قرويا خطفوا معظمهم من النساء والفتيات. ولم يتسن لرويترز التحقق من هذه التقارير بشكل مستقل.

وفي حالة التأكد من صحة الانباء سيذكي ذلك مشاعر الغضب العام من عدم قدرة السلطات على احتواء الحملة التي تشنها بوكو حرام منذ خمس سنوات لاقامة دولة اسلامية في شمال نيجيريا الذي تقطنه غالبية مسلمة.

وكانت الجماعة التي قتلت الالاف في هجمات بالقنابل والاسلحة النارية تركز على أهداف حكومية ورجال الامن والكنائس وزعماء مسلمين لا يسلكون نهجها.

لكنها زادت مؤخرا من هجماتها على المدنيين وخطفت الجماعة الإسلامية أكثر من 200 تلميذة في ابريل نيسان مما أثار موجة غضب عالمية.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below