25 حزيران يونيو 2014 / 07:18 / منذ 3 أعوام

التلاميذ الناجون من عبارة كوريا الجنوبية الغارقة يعودون إلى مدرستهم

أنسان (كوريا الجنوبية) (رويترز) - عاد 75 تلميذا نجوا من أسوأ حادث بحري تشهده كوريا الجنوبية منذ 20 عاما يوم الأربعاء إلى مدرستهم‭‭‭‬‬‬ ودخلوا من بوابتها وهم يغالبون الدموع وتعهدوا الا ينسوا زملاءهم الذين فقدوهم في هذه الكارثة.

واستقبل أهالي 250 طالبا غرقوا في رحلة مدرسية بالعبارة التلاميذ الناجين خارج مدرسة دانوون الثانوية وهم يولولون. وحمل عدد منهم لافتات كتب على إحداها ”نحن نحبكم“.

وقال طالب يبلغ من العمر 18 عاما تكلم باسم الناجين وهو يغالب دموعه ”يقول لنا الكبار باستمرار أن ننسى وأن نفرح ولكننا سنتذكر ونحفظ ذكرى (أصدقائنا) لأن عدم نسيانهم هو أفضل ما يمكننا فعله. وبينما نتذكرهم نحن نرجوكم ألا تنسوهم.“

وبعد شهرين من حادث غرق العبارة الذي أسفر عن مقتل 300 شخص من بين 476 شخصا كانوا على متنها حضر الطلاب الناجون إلى المدرسة في خمس باصات وسط مرافقة من الشرطة.

وارتدى الكثير منهم أساور حفر عليها عبارة تذكرهم بزملائهم الغرقى وكانوا جميعهم برفقة أهاليهم.

وفي 16 أبريل نيسان غرقت العبارة أثناء انعطافها بحدة بينما كانت في رحلة بحرية عادية من ميناء إنشيون - المدينة الساحلية التي تقع على بعد ساعة بالسيارة من البلدة التي يسكنها الطلاب- إلى جزيرة جيجو السياحية وذلك بسبب زيادة في الحمولة والابحار بسرعة عالية.

ويحاكم حاليا 15 فردا من طاقم العبارة من بينهم أربعة على رأسهم القبطان يحاكمون بتهمة القتل الخطأ.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below