الرئيس النيجيري: نيجيريا تعيش واحدة من أحلك مراحل تاريخها

Fri Jun 27, 2014 6:21pm GMT
 

من فيليكس اونوا

أبوجا (رويترز) - قال الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يوم الجمعة إن نيجيريا دخلت واحدة من أحلك المراحل في تاريخها وذلك أثناء زيارته لموقع انفجار قنبلة في ضاحية تجارية بالعاصمة أبوجا قبل يومين أدى لمقتل 21 شخصا.

وتتناقض نبرة صوته الحزينة وهو يتفقد موقع التفجير في منطقة تجارية مزدحمة بوسط المدينة بشكل حاد مع النهج الذي اتبعه لسنوات في التقليل من شأن تمرد جماعة بوكو حرام باعتباره مرحلة عابرة لا تؤثر سوى على جزء بسيط من نيجيريا أكبر اقتصاد في القارة.

وقال جوناثان أمام المنطقة المطوقة التي لا تزال يتناثر فيها الحطام والسيارات المحترقة "هذه واحدة من أحلك مراحل تاريخ امتنا لكننا سوف نجتازها بكل تأكيد."

واضاف "من المؤلم للغاية أنه في الوقت الذي يسعى فيه بعض النيجيريين ... للعمل بجهد لرعاية أسرهم وتربية أطفالهم... ينشغل آخرون بالتخطيط لقتل الناس وإرهابهم."وكان هجوم يوم الأربعاء هو الثالث في العاصمة منذ أبريل نيسان لكن الهجومين الآخرين - اللذين نفذا بسيارات ملغومة أحدهما استهدف محطة حافلات والآخر وقع في شارع بضاحية نيانا وأسفرا عن مقتل 90 شخصا- لم ينفذا في وسط المدينة.

وكان جوناثان قد أبلغ وفدا من الأساقفة الأفارقة يوم الأحد بأن بوكو حرام "أسوأ حتى من الحرب الأهلية" ضد انفصاليي بيافرا التي أودت بحياة مليون شخص خلال الستينات.

وأضاف "في الحرب الأهلية تعرف خطوط القتال.. تعرف لمن تلجأ. لكن في هذه الحالة العدو في كل مكان."

واختصر جوناثان مشاركته في اجتماعات القمة الأفريقية في غينيا الاستوائية لزيارة موقع التفجير.

وقال الجيش يوم الجمعة إنه أُلقي القبض على اثنين يشتبه في ضلوعهما في التفجير في موقع الحادث ويجري استجوابهما. وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع الميجر جنرال كريس أولوكولادي أن القوات قتلت شخصا ثالثا حاول الفرار على دراجة نارية وعثرت معه على حقيبة تحتوي على متفجرات.   يتبع

 
جودلاك جوناثان رئيس نيجيريا (في المنتصف) في موقع تفجير في ابوجا يوم الجمعة. تصوير رويترز.