29 حزيران يونيو 2014 / 13:52 / بعد 3 أعوام

أرباب عمل فرنسيون ينشرون خطابا مشتركا يدعو لإصلاحات وخفض الإنفاق

الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند خلال مؤتمر صحفي في بروكسل يوم الجمعة. تصوير: فيليب ووجازر - رويترز.

باريس (رويترز) - دعت مجموعات لأرباب العمل في فرنسا الرئيس فرانسوا اولوند الى الإسراع بإجراء إصلاحات وخفض الإنفاق العام لإنعاش الاقتصاد وذلك في بيان مشترك صدر يوم الأحد قبل مؤتمر سنوي يشارك فيه مسؤولو الحكومة وأرباب العمل والنقابات العمالية.

وسيركز المؤتمر الذي يعقد يومي 7 و8 يوليو تموز على مقترحات للإصلاح منها "ميثاق المسؤولية" الذي يقدم للشركات تخفيضات ضريبية قيمتها 41 مليار يورو (56 مليار دولار) على مدى ثلاث سنوات مقابل وعود بتعيين مزيد من الموظفين.

وهددت ثلاث مجموعات لأرباب العمل بمقاطعة المؤتمر بسبب بعض المقترحات مثل فرض ضريبة على الشركات لتعويض من يعملون في مهن شاقة ووضع حد أدنى لساعات العمل لمن يعملون بدوام جزئي هو 24 ساعة في الأسبوع.

وانضمت المجموعات الثلاث الى خمس مجموعات أخرى لنشر رسالة في صحيفة لو جورنال دو ديمانش تؤيد الإصلاح في العموم دون تقديم تنازلات تتصل بمطالب بعينها.

وقالت "نظرا لإلحاح الموقف يجب أن نتحرك بسرعة بإصرار واتساق."

ودعت المجموعات الى تطبيق واضح وسريع لميثاق المسؤولية بنصوص توضح الأهداف على مدى السنوات الثلاث القادمة لخفض تكاليف العمالة والضرائب.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below