30 حزيران يونيو 2014 / 07:04 / بعد 3 أعوام

السناتور الفلبيني إسترادا يرفض الدفع ببراءته أو يقر بخطئه في قضية فساد

مانيلا (رويترز) - رفض عضو الكونجرس الفلبيني خوسيه "جينجوي" إسترادا الدفع ببراءته أو الاعتراف بجريمته يوم الاثنين في قضية متهم فيها بنهب 4.2 مليون دولار من أموال الدولة قائلا إن القضية ذات دافع سياسي.

وإسترادا ممثل سينمائي أصبح عضوا في الكونجرس الفلبيني وهو ابن الرئيس الفلبيني السابق الذي أطيح به بتهم فساد عام 2001 والآن يشغل منصب رئيس بلدية مانيلا.

ووقف إسترادا صامتا أمام المحكمة أثناء تلاوة الاتهامات الموجهة له.

وبعد ذلك أعلن أحد قضاة المحكمة الثلاثة نيابة عن إسترادا انه يدفع بأنه "غير مذنب". ويواجه إسترادا الذي ينتمي للمعارضة عقوبة السجن إذا أدين بنهب أكثر من 183 مليون بيزو (4.20 مليون دولار) من أموال الدولة في الفترة من عام 2004 حتى عام 2010 .

وبعد الجلسة قال إسترادا إن الرئيس بينينو أكينو ليس جادا في محاربة الكسب غير المشروع وإنما يضطهد المعارضة السياسية.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below