30 حزيران يونيو 2014 / 13:28 / منذ 3 أعوام

عناصر من البحرية الروسية تصل إلى فرنسا للتدرب على سفن (ميسترال)

حاملة المروحيات سيفاستوبول (ميسترال) في محطة لبناء السفن اثناء تصنيعها في غرب فرنسا يوم 15 مايو ايار 2014 - رويترز

سان نازر (فرنسا) (رويترز) - وصل حوالي 400 من البحارة الروس إلى غرب فرنسا يوم الاثنين للتدرب على حاملة طائرات الهليكوبتر الفرنسية طراز (ميسترال) قبل أن تتسلم موسكو واحدة من اثنتين مع نهاية هذا العام.

وحثت الولايات المتحدة وعدد من شركائها الأوروبيين باريس على إعادة النظر في الصفقة التي تبلغ قيمتها 1.2 مليار يورو (1.6 مليار دولار) إثر الخطوات التي اتخذتها روسيا في أوكرانيا من ضمنها ضم منطقة القرم في مارس آذار الماضي.

ورفضت باريس الاستجابة لهذه الدعوات مشيرة إلى أن الغاء مثل هذه الصفقة سيسبب ضررا لفرنسا أكثر من روسيا وأشارت إلى العقوبات المحدودة التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو.

ومن المتوقع أن يتلقى البحارة الروس التدريبات اللازمة لادارة حاملة طائرات الهليكوبتر الأولى التي سيحصلون عليها- والتي أطلقت عليها موسكو اسم (فلاديفوستوك)- خلال الاشهر القليلة المقبلة.

وهذه الصفقة هي أول صفقة كبيرة تعقدها موسكو لشراء أسلحة من الخارج خلال العقدين اللاحقين على تفكك الاتحاد السوفيتي. ويمكن لهذه السفينة حمل ما يصل إلى 16 طائرة هليكوبتر وأربع طوافات إنزال و70 مركبة منها 40 دبابة و450 جنديا.

ومن المتوقع أن تسلم فرنسا السفينة الأولى بحلول الربع الأخير من عام 2014 في حين أن الثانية التي سمتها موسكو (سيباستوبول) - على اسم المرفأ الحيوي في القرم وفي إشارة إلى أهميته الحيوية بالنسبة لروسيا- ستسلم بحلول عام 2016.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below