1 تموز يوليو 2014 / 19:19 / بعد 3 أعوام

أمريكا تفرض عقوبات على جماعة إسلامية في الكونجو لاستهدافها أطفالا

ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب وتمويل المخابرات يتحدث في واشنطن يوم الثاني من يونيو حزيران 2014. تصوير: يوري جريباس - رويترز.

واشنطن (رويترز) - أدرجت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء جماعة إسلامية أوغندية هي القوى الديمقراطية المتحالفة على القائمة السوداء لاستهدافها أطفالا في صراعها المسلح في جمهورية الكونجو الديمقراطية.

وتشمل هذه الخطوة تجميد أصول الجماعة في الولايات المتحدة ومنع الشركات الأمريكية من التعامل معها وتأتي في أعقاب قرار لجنة في مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين إدراج الجماعة نفسها على القائمة السوداء.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الجماعة شنت هجمات على مدنيين في الكونجو الديمقراطية العام الماضي منهم نساء وأطفال مما أجبر آلاف الأشخاص على الفرار إلى أوغندا المجاورة. وقالت الخزانة إن الجماعة خطفت أشخاصا وجندت بعض الأطفال الذين تصل أعمارهم لعشرة أعوام للانضمام إلى صفوفها.

وقال ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب وتمويل المخابرات في بيان ”ندين بأشد العبارات أنشطة القوى الديمقراطية المتحالفة واستمرار العنف ضد المدنيين.. أوضح المجتمع الدولي أن الجماعات المسؤولة عن مثل هذه الفظائع لا بد من عزلها.“

وأنشئت جماعة القوى الديمقراطية المتحالفة التي تعرف أيضا باسم الجيش الوطني لتحرير أوغندا بغرض مقاتلة الحكومة الأوغندية ولكنها أجبرت على الخروج عبر الحدود إلى الكونجو. وتشير تقديرات وزارة الخزانة الأمريكية إلى أن عدد مقاتلي الجماعة يتراوح بين 1200 و1500.

وتقول الحكومة الأوغندية إن الجماعة متحالفة مع عناصر من حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below