3 تموز يوليو 2014 / 11:49 / بعد 3 أعوام

بيلاي تحث على ادراج قضايا حقوق الإنسان في محادثات إيران النووية

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي تتحدث في فيينا يوم الخميس. تصوير: هاينز بيتر بادر - رويترز.

فيينا (رويترز) - قالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان يوم الخميس إن المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية الست يجب أن تشمل المخاوف المتعلقة بحقوق الإنسان.

وذكرت نافي بيلاي أن المنظمة الدولية تشعر بقلق خاص حيال عمليات الاعدام في إيران ومن بينها الاعدام المزمع لامرأة أدينت بقتل زوجها وهي في السابعة عشر من عمرها.

وقالت بيلاي للصحفيين على هامش مؤتمر في فيينا "عمليات الاعدام الكثيرة جدا التي تأتي نتيجة محاكمات نشعر انها غير عادلة أو محاكمات عن اتهامات زائفة...جميعها أمور تثير القلق البالغ."

وأضافت "أشجع على أن تشمل أي محادثات مع إيران وضع حقوق الإنسان. نحتاج إلى التزام من الجانب الإيراني بأنهم سيحمون حقوق مواطنيهم الإنسانية."

واستأنفت إيران والقوى العالمية الست في وقت سابق يوم الخميس المحادثات الرامية إلى التوصل إلى اتفاق طويل الأجل في وقت لاحق هذا الشهر بشأن حجم البرنامج النووي لطهران والتقريب بين مواقف الجانبين المختلفة في المفاوضات.

وقالت بيلاي الاسبوع الماضي إنه يعتقد أن أكثر من 250 شخصا أعدموا في إيران هذا العام.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below