4 تموز يوليو 2014 / 13:17 / منذ 3 أعوام

المجلس العسكري في تايلاند يشبه استيلاءه على السلطة بحملة قمع في ميانمار

تاناساك باتيمابراجورن القائد الأعلى للقوات المسلحة التايلاندية - أرشيف رويترز.

بانكوك (رويترز) - شبه المجلس العسكري في تايلاند يوم الجمعة استيلاءه على السلطة في مايو أيار لاستعادة الاستقرار بعد شهور من الاضطرابات بالحملة القمعية الوحشية التي نفذها المجلس العسكري السابق في ميانمار عام 1988 لاخماد حركة منادية بالديمقراطية.

وبرر الجيش التايلاندي تدخله بالحاجة إلى استعادة الاستقرار بعد أشهر من التوترات والاحتجاجات التي نظمها معارضو الحكومة وأنصارها.

جاء التشبيه على لسان نائب رئيس المجلس العسكري في تايلاند والذي ربما لم يكن يدرك أنه يشبه استيلاء الجيش على السلطة في بلاده بواحد من أحلك الفصول في سنوات حكم المجلس العسكري في ميانمار حين سحق احتجاجات منادية بالديمقراطية عام 1988 مما أسفر عن مقتل 3000 شخص على الأقل.

وقال تاناساك باتيمابراجورن القائد الأعلى للقوات المسلحة التايلاندية في أعقاب زيارة قام بها قائد جيش ميانمار لبانكوك ”تتفق حكومة ميانمار مع ما تقوم به تايلاند بهدف إعادة الاستقرار للبلاد. مرت ميانمار بتجربة مماثلة عام 1988 لذا فإنهم يتفهمون الموقف.“

وانسحب المجلس العسكري من الحياة السياسية في ميانمار بعد نحو خمسة عقود من الحكم القمعي ونفذت حكومة مدنية تتألف من شخصيات عسكرية سابقة إصلاحات سياسية وأفرجت عن مئات من السجناء السياسيين وأطلقت حرية الصحافة.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below