4 تموز يوليو 2014 / 15:18 / بعد 3 أعوام

جنود نيجيريون يقطعون الطرق ويحرقون الحافلات احتجاجا على مقتل أحدهم في لاجوس

صورة من أرشيف رويترز لجنود نيجيريين في ابوجا.

لاجوس (رويترز) - قطع جنود نيجيريون الطرق وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء وأحرقوا عددا من الحافلات في لاجوس يوم الجمعة بعد مقتل جندي في حادث حافلة في واقعة قال سكان إنها أعادت إلى الأذهان ذكرى الديكتاتورية العسكرية في البلاد.

وتحولت نيجيريا إلى الديمقراطية بعد وفاة الحاكم العسكري ساني أباتشا في عام 1998 . لكن جماعات حقوقية تقول ان التجاوزات وعدم الامتثال للنظام من قبل الجنود النيجيريين لايزال مشكلة خاصة في شمال شرق البلاد حيث يهدد تمرد إسلامي بزعزعة استقرار نيجيريا صاحبة أكبر اقتصاد في أفريقيا واكبر منتج للنفط في القارة.

وقال فيمي أوكي أوسانيتولو المدير العام لوكالة إدارة الطوارى في لاجوس لرويترز عبر الهاتف "الجنود الغاضبون أحرقوا بالفعل خمس حافلات" واصفا ما حدث بأنه عمل "همجي وغير متحضر".

وأضاف أنه لم تقع وفيات أو إصابات بسبب الأحداث.

وقال أوسانيتولو ان ما حدث كان رد فعل الجنود على مقتل أحد رفاقهم بعد ان صدمته حافلة أثناء ركوبه دراجة نارية.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below