6 تموز يوليو 2014 / 12:42 / بعد 3 أعوام

مسلحون يقتلون 17 في هجمات على مراكز للشرطة وثكنات عسكرية بأوغندا

كمبالا (رويترز) - قال الجيش الأوغندي يوم الأحد إن مسلحين قتلوا 17 شخصا عندما هاجموا ثلاثة مراكز للشرطة وثكنات عسكرية في غرب أوغندا.

عناصر من الجيش الأوغندي تحتجز مشتبه بهم بعد هجوم مسلحين مجهولين على بلدة بونديبوجيو غربي البلاد يوم الأحد. رويترز

وقال بادي أنكوندا المتحدث باسم قوات الدفاع الشعبية الأوغندية انهم قتلوا 41 من المهاجمين واعتقلوا 12 آخرين خلال حملات مداهمة مساء السبت مضيفا أن بين القتلى ثلاثة رجال شرطة وخمسة جنود.

ولا علاقة للمسلحين- وهم ينتمون إلى جماعة مسلحة محلية- بالقوات الديمقراطية المتحالفة-الجيش الوطني لتحرير أوغندا التي كانت تشن هجمات على السكان المحليين في أواخر التسعينيات وأوائل القرن الحالي قبل أن تهزم وتجبر على الفرار إلى أدغال جمهورية الكونجو الديمقراطية المجاورة.

وقال أنكوندا ”ما نعرفه هو أن هذه الجماعة المسلحة ليست على صلة بالقوات الديمقراطية المتحالفة-الجيش الوطني لتحرير أوغندا ولكننا ندرس وضعهم لمعرفة دوافعهم ومن يدعمهم.“

وأضاف ”نحن نستجوب من اعتقلناهم ونأمل أن نكتشف من المسؤول عن هذه الهجمات.“

وقال المتحدث العسكري إن المهاجمين سرقوا 13 بندقية من مراكز الشرطة التي هاجموها.

وتخشى أوغندا أن تشكل القوات الديمقراطية المتحالفة-الجيش الوطني لتحرير أوغندا خطرا على حقولها النفطية في حوض ألبرتين في حال تركت دون رادع في شرق الكونجو الذي لا تبسط الحكومة المركزية سيطرتها عليه.

وتستعد شركات تالو أويل وتوتال وسي. إن. أو. أو. سي. الصينية لبدء الإنتاج التجاري من حقول حوض ألبرتين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below