7 تموز يوليو 2014 / 16:23 / بعد 3 أعوام

فوز عبد الغني في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الافغانية

أحمد يوسف نورستاني رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات يتحدث خلال مؤتمر صحفي في كابول يوم الاثنين. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز.

كابول (رويترز) - أعلنت أفغانستان يوم الاثنين فوز المسؤول السابق بالبنك الدولي أشرف عبد الغني بانتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي استنادا إلى النتائج الأولية للانتخابات.

وقالت لجنة الانتخابات المستقلة إن عبد الغني فاز بجولة الإعادة التي جرت في 14 يونيو حزيران بنسبة 56.44 في المئة من الأصوات وفقا للنتائج الأولية. وتعلن النتائج النهائية في 22 يوليو تموز.

ولم يصدر أي رد فعل فوري من عبد الله عبد الله منافس عبد الغني.

وكان عبد الله وهو مقاتل سابق مناهض لطالبان زعم حدوث تزوير على نطاق واسع في الانتخابات وأصر على ضرورة تأجيل إعلان النتائج لحين استبعاد الأصوات المزورة. وسرى حديث في أفغانستان في الأسابيع الماضية عن اندلاع مواجهة دموية بين الجماعات العرقية أو حتى انقسام اجزاء من البلاد اذا رفض عبد الله قبول النتائج.

وقال أحمد يوسف نورستاني رئيس اللجنة المستقلة للانتخابات للصحفيين ”اعلان النتائج الأولية لا يعني أن المرشح البارز هو الفائز وثمة احتمال أن تتغير النتيجة بعد فحص الشكاوى.“

وبددت الأزمة المتعلقة بالانتخابات الآمال في انتقال سلس للسلطة في أفغانستان وهي مصدر قلق للغرب مع انسحاب معظم القوات التي تقودها الولايات المتحدة من البلاد هذا العام.

وفي وقت سابق يوم الاثنين سعى المعسكران المتنافسان للتوصل إلى حل وسط في اللحظات الأخيرة لتفادي انزلاق أفغانستان إلى فترة طويلة من الغموض دون زعيم واضح تقبله جميع الأطراف.

وقال نورستاني إن اللجنة تلقت طلبا من معسكر عبد الله لمراجعة أوراق الاقتراع من أكثر من 7 الاف مركز اقتراع للاشتباه في حدوث عمليات تزوير وهذا رقم كبير بما يكفي لتغيير النتيجة اذا أعيد فرز الاصوات.

وأضاف ”أعلنا النتائج الأولية اليوم وعلى لجنة الشكاوى ان تفحص هذه القضية..نحن مستعدون لتقديم اي مساعدة لحين الانتهاء من العملية.“

ويستمد عبد الله الذي ولد لأب من البشتون وأم من الطاجيك معظم الدعم من الأقلية الطاجيكية في شمال أفغانستان. ويتمتع عبد الغني بدعم قوي من قبائل البشتون في جنوب وشرق البلاد.

واتهم عبد الله الرئيس الحالي حامد كرزاي وهو ايضا من البشتون بلعب دور في التلاعب المزعوم بالأصوات لصالح عبد الغني ويقول إنه سيقبل بنتيجة الانتخابات اذا وجد أدلة دامغة على استبعاد الأصوات المزيفة قبل إعلان النتيجة النهائية.

ومازال مقاتلو طالبان يمثلون تهديدا أمنيا خطيرا بعد أن تعهدوا بتعطيل العملية الانتخابية. وقتلت طالبان يوم الاثنين أحد قادة الشرطة المحلية في مدينة هرات بغرب البلاد وهاجمت نقطة تفتيش في شمال أفغانستان.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below