7 تموز يوليو 2014 / 19:54 / بعد 3 أعوام

سفينة أمريكية تبدأ تفكيك الأسلحة الكيماوية السورية

صورة من أرشيف رويترز للسفينة كيب راي.

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن سفينة الحاويات الأمريكية كيب راي بدأت يوم الاثنين تفكيك المواد الكيماوية التي كانت جزءا من ترسانة أسلحة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم البنتاجون للصحفيين إن السفينة الموجودة في المياه الدولية في البحر المتوسط بدأت معالجة نحو 600 طن من الأسلحة الكيماوية والمواد الخام التي يمكن استخدامها فيها.

وكانت الحكومة الأمريكية قد قالت إن المواد تشمل غاز الخردل ومكونات لغاز السارين.

ونقلت المواد من سفينة كانت قد نقلتها إلى خارج سوريا الى السفينة كيب راي في وقت سابق من يوليو تموز. ووافق الأسد في العام الماضي على تسليم مخزونه من الأسلحة الكيماوية في إطار اتفاق لنزع السلاح.

وقال وارن إن من المتوقع أن تحتاج السفينة 60 يوما لمعالجة المواد.

والسفينة كيب راي مزودة بنظام للتحليل يستخدم مواد مثل المياه وهيدروكسيد الصوديوم وهيبوكلوريت الصوديوم لجعل المواد الكيماوية الحربية آمنة بدرجة تسمح بالتخلص منها في مواقع تجارية.

وقال وارن إن المواد المعالجة ستنقل الى فنلندا والمانيا.

وأيدت واشنطن وموسكو الاتفاق الذي سلم الأسد بموجبه أسلحة سوريا الكيماوية بعد اتهامها باستخدامها ضد المدنيين.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below