7 تموز يوليو 2014 / 20:39 / بعد 3 أعوام

مسؤولة أوروبية: على الاتحاد الأوروبي استقبال مزيد من اللاجئين السوريين

بروكسل (رويترز) - ناشدت مسؤولة كبيرة في الاتحاد الأوروبي الدول الثماني والعشرين الأعضاء بالاتحاد يوم الاثنين تكثيف جهودها لإعادة توطين اللاجئين السوريين قائلة إنه يجب على أوروبا أن تقدم بديلا قانونيا للمهاجرين الذين يخاطرون بأرواحهم للوصول إلى أوروبا عن طريق البحر.

مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي سيسليا مالمستروم تتحدث في مؤتمر صحفي في بروكسل يوم العاشر من فبراير شباط 2014. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز.

وقالت مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي سيسليا مالمستروم إن جيران سوريا يستضيفون ثلاثة ملايين لاجئ شردتهم الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أعوام لكن أوروبا استقبلت أقل من 100 ألف.

وأضافت ”هذا ليس عددا كبيرا من الأشخاص. يقول نحو نصف دول (الاتحاد الأوروبي) إنها ستشارك في عمليات إعادة توطين من سوريا. أعتقد أنه يجب على كل (الدول الأعضاء بالاتحاد) الثماني والعشرين أن تشارك.“

وقالت إنه إذا أعادت جميع دول الاتحاد الأوروبي توطين أعداد مثل التي استقبلتها السويد وألمانيا العضوين بالاتحاد ”فقد نساعد على الأقل في إعادة توطين 150 ألف لاجئ.“

وجاءت تصريحات مالمستروم في مؤتمر صحفي لنشر التقرير السنوي للمكتب الأوروبي لدعم اللجوء والذي قال إن عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلبات للجوء في الاتحاد الأوروبي ارتفع 30 في المئة إلى 435760 في العام 2013 وهو أعلى رقم منذ أن بدأ الاتحاد تجميع البيانات في 2008.

وقال المكتب إن عدد الطلبات شهد زيادة قدرها 19 في المئة خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وارتفع عدد طالبي اللجوء من سوريا إلى أكثر من ضعفيه العام الماضي ليصل إلى 50495 طلبا في حين جاء ثاني أعلى رقم لطلبات اللاجئين من روسيا وبلغ أكثر من 41 ألف طلب.

وتأتي معظم طلبات اللجوء الروسية من جمهوريات شمال القوقاز حيث يقول التقرير إن وضع حقوق الانسان لا يزال يبعث على القلق.

ويحاول آلاف اللاجئين من الشرق الاوسط وافريقيا بينهم كثيرون من سوريا عبور البحر المتوسط كل عام في رحلة محفوفة بالمخاطر للوصول إلى أوروبا لا سيما عبر إيطاليا التي تحث شركاءها الأوروبيين على بذل مزيد من الجهد لمساعدتها في التصدي للمشكلة.

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن نحو 500 مهاجر لاقوا حتفهم حتى الآن هذا العام في البحر المتوسط.

وقالت مالمستروم ”يستقل أشخاص سفنا متهالكة في رحلات خطيرة للغاية بسبب انعدام الوسائل المشروعة تقريبا للوصول إلى أوروبا. إحدى السبل... للوصول إلى أوروبا بطريقة آمنة ستكون من خلال زيادة عمليات إعادة التوطين. يجب أن نزيدها.“

وقال المكتب الأوروبي أيضا إن ثمة زيادة كبيرة في عدد المواطنين الأوكرانيين الذين يتقدمون بطلبات للجوء في دول غرب أوروبا منذ مارس اذار عندما احتلت روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية وضمتها إليها لاحقا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below