8 تموز يوليو 2014 / 20:25 / منذ 3 أعوام

الأمم المتحدة: بوكو حرام مسؤولة عن 18 هجوما في نيجيريا خلال أسبوعين

سيارات محترقة في موقع انفجار بأبوجا فى نيجيريا يوم 25 يونيو حزيران 2014. تصوير: أفولابى ستوندى - رويترز.

الأمم المتحدة (رويترز) - قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة مسؤولة عن 18 هجوما على الأقل على المدنيين في شمال نيجيريا في الأسبوعين الماضيين وأضاف أن تصاعد العنف يهدد أمن غرب أفريقيا.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى غرب أفريقيا سعيد دجينيت لمجلس الأمن الدولي إن انعدام الأمن في شمال شرق نيجيريا إلى جانب تصاعد التوتر السياسي قبل الانتخابات العامة المقررة في العام 2015 تضع البلاد عند مفترق طرق.

وأضاف "مستوى العنف ضد المدنيين في نيجيريا مازال في تصاعد... من المحبط الإشارة إلى أنه في الأسبوعين الماضيين نفذ ما لا يقل عن 18 هجوما نسب إلى بوكو حرام وهو ما أدى إلى وفاة مدنيين أبرياء بشكل مأساوي وتشريد أناس."

ومضى يقول "أزمة بوكو حرام تؤثر الآن على الأمن في منطقة أفريقيا جنوبي الصحراء."

وقتلت جماعة بوكو حرام الآلاف في تفجيرات وهجمات بالبنادق منذ العام 2009 في محاولة لإقامة إمارة إسلامية.

وكانت الجماعة في البداية تركز على أهداف حكومية وأمنية وكنائس وزعماء مسلمين يرفضون نهجها. لكنها كثفت هجماتها على المدنيين وخطفت أكثر من 200 تلميذة من قرية تشيبوك النائية في أبريل نيسان.

وقال دجينيت "يجب بذل كل الجهود الممكنة للتعامل مع التمرد وانعدام الأمن... يبرز الوضع الحالي الحاجة الماسة لأن تتخذ الطبقة السياسية النيجيرية موقفا موحدا في مواجهة انعدام الأمن المستمر."

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below