8 تموز يوليو 2014 / 21:55 / بعد 3 أعوام

فابيوس: اجتماع بين حكومة مالي والمتمردين الطوارق في الجزائر الأسبوع القادم

باريس (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يوم الثلاثاء إن مسؤولين من حكومة مالي سيجتمعون مع المتمردين الطوارق في الجزائر في 16 يوليو تموز مشيرا إلى إحراز تقدم في محادثات السلام المتعثرة.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس خلال زيارته لفرنسا يوم الخامس من مايو أيار 2014. تصوير: جونزالو فيونتس - رويترز.

وسيكون هذا الاجتماع الأول منذ الاشتباكات التي اندلعت في بلدة كيدال معقل الطوارق بشمال مالي في مايو أيار والتي قتل خلالها نحو 50 من جنود القوات الحكومية.

وتحث فرنسا والجزائر الجارة الشمالية لمالي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) الجانبين على إجراء محادثات يمكن أن تنهي انتفاضات الطوارق في شمال مالي الصحراوي والتي تكررت على مدى عقود.

وقال فابيوس للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الفرنسي إن المناقشات التي تقودها الجزائر إيجابية وإن رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا عبر عن رغبته في أن تؤدي المحادثات إلى نتيجة إيجابية.

وقال فابيوس إن المحادثات ”تنسقها المنطقة بالكامل وتقرر عقد مؤتمر في الجزائر في السادس عشر من الشهر الجاري مع حكومة مالي والجماعات الشمالية.“

وأضاف فابيوس أن الاجتماع إذا عقد فإنه سيكون دليلا على تحرك الأمور في الاتجاه الصحيح.

وتطالب الحركات الانفصالية في مالي بمزيد من الحكم الذاتي في الشمال.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below