9 تموز يوليو 2014 / 07:43 / بعد 3 أعوام

الصين وأمريكا تلتزمان بإدارة الخلافات

بكين (رويترز) - قال الرئيسان الصيني والأمريكي يوم الأربعاء في بداية محادثات سنوية إن البلدين بحاجة إلى إدارة خلافاتهما.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري (إلى اليسار) ووزير الخزانة جاك ليو لدى حضورهما مؤتمر مشترك مع مسؤولين صينين في بكين يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

ومن المقرر أن تركز المحادثات السنوية على الأمن الإلكتروني والنزاعات البحرية والعملة الصينية ومعاهدة استثمار.

وقال خبراء إن المحادثات التي تستمر يومين في بكين وتسمى الحوار الاستراتيجي والاقتصادي ستكون فرصة لأكبر اقتصادين في العالم لتخفيف حدة التوترات بعد شهور من المشاحنات بشأن سلسلة قضايا.

ويرأس الوفد الأمريكي وزير الخارجية جون كيري ووزير الخزانة جاك ليو بينما يرأس الوفد الصيني نائب رئيس مجلس الوزراء وانغ يانغ والدبلوماسي البارز يانغ جيه تشي.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن التعاون الصيني الأمريكي يحظى بأهمية حيوية للمجتمع الدولي.

وقال شي في مراسم الافتتاح في دار ضيافة حكومية في غرب بكين ”المواجهة بين الصين والولايات المتحدة ستكون بالتأكيد كارثة على البلدين والعالم.“

وأضاف الرئيس الصيني ”علينا أن نحترم بعضنا البعض ونتعامل على قدم المساواة وأن نحترم سيادة الآخرين وسلامة أراضيهم وأن نحترم خيار بعضنا البعض لمسار التنمية.“

كانت التوترات المتصاعدة بين الصين وبعض الدول في بحر الصين الجنوبي واليابان في بحر الصين الشرقي وكذلك الاتهامات الأمريكية بالتسلل الإلكتروني والتجسس عبر الإنترنت أثارت الغضب على جانبي المحيط الهادي في الأشهر الأخيرة.

وفي بيان صدر مع بدء المناقشات قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الولايات المتحدة ملتزمة ببناء ”نموذج جديد“ للعلاقات مع الصين يتسم بالتعاون والمعالجة البناءة للخلافات.

وقال أوباما ”ترحب الولايات المتحدة بظهور الصين المستقرة والآمنة والمزدهرة... لا نزال نصمم على ضمان أن يكون التعاون هو السمة المميزة لمجمل العلاقة.“

وعلى الرغم من العلاقات التجارية المترابطة بعمق وتجاوز حجم التجارة الثنائية النصف تريليون دولار سنويا تبقى خلافات عميقة بين بكين وواشنطن على كل شيء من حقوق الإنسان إلى قيمة العملة الصينية اليوان.

ولم تحقق المحادثات السنوية وهي الآن في عامها الخامس سوى القليل من الاتفاقات الجوهرية وذلك جزئيا بسبب أن العلاقات باتت أكثر تعقيدا مع زيادة النفوذ العسكري والدبلوماسي والاقتصادي للصين.

لكن المسؤولين الأمريكيين يشددون على أهمية المحادثات للمساعدة في ضمان عدم انجراف العلاقة نحو المواجهة.

وقال شي إنه يتعين على البلدين تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب وتسريع محادثات معاهدة الاستثمار للتوصل إلى اتفاق في وقت مبكر.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below