9 تموز يوليو 2014 / 13:08 / بعد 3 أعوام

مرشحا الرئاسة الإندونيسية يعلنان فوزهما في الانتخابات

ناخب يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية في مركز اقتراع يوم الأربعاء. تصوير: دارن وايتسايد - رويترز

جاكرتا (رويترز) - زعم مرشحا الانتخابات الرئاسية الإندونيسية يوم الأربعاء فوزهما مما يشير إلى احتمال نشوب معركة دستورية لتحديد الرئيس المقبل لثالث أكبر الدول الديمقراطية في العالم.

وبعد ساعات قليلة على إغلاق صناديق الاقتراع زعم حاكم جاكرتا جوكو "جوكوي" ويدودو فوزه في الانتخابات استنادا إلى نتائج فرز سريع لأصوات الناخبين يعتبره كثيرون مستقلا ويشمل 90 في المئة من الأصوات.

وإذا فاز جوكو فإن ذلك يمثل انتصارا للجيل الجديد من السياسيين في أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا ويعزز الوعود بالإصلاح الحكومي.

غير أن منافس جوكو الجنرال السابق برابو سوبيانتو الذي يعتبر ممثلا للحرس القديم الذي نما خلال عقود من الحكم الاستبدادي أشار إلى أن نتائج فرز سريع للأصوات من قبل مراكز أخرى لاستطلاع الرأي أعلنت أنه هو الفائز.

ولم يحدد برابو تلك المراكز ولكن تدقيق رويترز في النتائج التي أصدرتها سبعة مراكز أظهر أن اثنين منها أعلنت أن برابو يتقدم على منافسه بفارق يتراوح بين واحد واثنين في المئة في حين أن الخمسة الباقية أعلنت فوز جوكو بفارق بلغ حوالي خمسة بالمئة.

ويستغرق إعلان لجنة الانتخابات للنتائج النهائية لفرز الأصوات نحو أسبوعين على أن يتسلم الرئيس الجديد منصبه في الأول من أكتوبر تشرين الأول.

وقال مساعد بارز لجوكو إن الحزب الديمقراطي الإندونيسي-النضال لن يأخذ أي خطوة مثل تشكيل الحكومة حتى إعلان النتيجة الرسمية.

وقال لوهوت بنجايتان لرويترز "لقد انتظرنا أشهرا ويمكننا ان ننتظر أسبوعين أو ثلاثة إضافيين لاعلان (لجنة الانتخابات) النتيجة النهائية."

وهذه المواجهة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الانتخابات الرئاسية التي تجري في إندونيسيا بتصويت مباشر للمرة الثالثة فقط ففي المرتين السابقتين فاز سوسيلو بامبانج يودويونو بفارق كبير.

وأثار السباق المحتدم بين المرشحين مخاوف من اندلاع أعمال عنف عند إعلان النتائج وهو ما عبر عنه يودويونو عندما حث الطرفين على القبول بنتائج الانتخابات.

ولم ترد أي أنباء عن وقوع أعمال عنف خلال التصويت وفي الساعات الأولى من فرز الأصوات.

وسبق التصويت تقارب كبير في نسبة التأييد للمرشحين في استطلاعات الرأي وخسر جوكو تقدما كبيرا كان قد حققه في بداية السباق الانتخابي اثر حملات لتشويه فضلا عن مواجهة حملة انتخابية منافسة أكثر تنظيما وثراء.

وقال جوكو لصحفيين ولحشد من مؤيديه المبتهجين في جنوب العاصمة جاكرتا "نحن شاكرون لأن نتائج الاحصاء السريع للأصوات التي أعلنت حتى الآن تظهر فوز الثنائي جوكوي-حي.كيه. (نائبه يوسف كالا الذي كان نائبا للرئيس في خلال الفترة الأولى من رئاسة يودويونو) حتى هذه اللحظة من الاحصاء."

وبعد ساعة قام برابو بالزعم نفسه.

وقال برابو في تجمع حاشد "عمليات الفرز السريعة تظهر أن (الثنائي) برابو-هاتا (في اشارة إلى نائبه الذي يخوض معه الانتخابات هاتا راجاسا) تلقى الدعم والتفويض من شعب إندونيسيا."

وبعد إعلان النتائج الرسمية يمكن للمرشحين أن يطعنا عليها في المحكمة الدستورية.

وتسجل هذه الانتخابات المرة الأولى التي يسلم فيها رئيس منتخب مباشرة من الشعب السلطة إلى خلفه إذ يتوجب على يودويونو الذي حكم فترتين رئاسيتين أن يترك منصبه في أكتوبر تشرين الأول.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below