9 تموز يوليو 2014 / 16:58 / منذ 3 أعوام

وسائل إعلام رسمية: اليمن يرحل مسؤولا بالمعارضة الاثيوبية إلى أديس أبابا

أديس أبابا (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام رسمية في اثيوبيا يوم الأربعاء أن السلطات اليمنية سلمت لاثيوبيا مسؤولا بالمعارضة كان قد حكم عليه بالإعدام غيابيا بتهم التآمر للإطاحة بحكومة أديس أبابا.

وكان اندار جاشو تسيجي وهو أمين عام بحركة 7 مايو المعارضة المعروفة محليا باسم جينبوت 7 ضمن 20 شخصا من المعارضين والصحفيين اتهموا مع المتمردين بالتخطيط لشن هجمات ومحاولة إسقاط الحكومة.

وحكم على تسيجي الذي يحمل أيضا الجنسية البريطانية بالإعدام غيابيا عام 2009. وبعد ذلك بثلاثة أعوام صدر حكم آخر ضده بالسجن المؤبد.

وقالت وكالة المخابرات الاثيوبية في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية أنها أبلغت نظيرتها اليمنية بوصوله الوشيك إلى صنعاء قادما من دبي في طريقه إلى اريتريا.

وقال جهاز الأمن والمخابرات الوطني ”أعاده المسؤلون اليمنيون إلى اثيوبيا في نفس اليوم.“

وهذه أول مرة تقر فيها أديس أبابا باعتقاله. وكانت جماعات حقوقية أبلغت عن اختفائه في صنعاء الأسبوع الماضي.

وقال الان هوجارث رئيس الشؤون السياسية والحكومية في فرع منظمة العفو الدولية في المملكة المتحدة ”بالنظر إلى أن السيد تسيجي ناشط سياسي حوكم وصدر ضده حكم غيابي بالإعدام وبالنظر إلى المنظومة التي يتعرض بموجبها المعارضون السياسيون للتعذيب .. فإن حياة السيد تسيجي يمكن أن تكون في خطر.“

وتقول المنظمات الحقوقية أن اثيوبيا تستغل على نحو مطرد المخاوف الأمنية لتبرير حملتها على المعارضين وعلى حرية الصحافة. وتنفي الحكومة الاثيوبية الاتهام.

وتأسست حركة جينبوت 7 على أيدي معارضين شاركوا في انتخابات مثيرة للجدل عام 2005 وفروا لاحقا إلى المنفى وأعلنوا تأييدهم للكفاح المسلح ضد الحكومة.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below