9 تموز يوليو 2014 / 21:49 / منذ 3 أعوام

كوريا الشمالية تشكو للأمم المتحدة من فيلم سينمائي وتتهم أمريكا برعاية الارهاب

الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج اون ينظر عبر نظارة مكبرة في صورة غير مؤرخة بمكان غير معلوم. صورة حصلت عليها رويترز بعد أن بثتها وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية يوم 1 يوليو تموز 2014 تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط

الأمم المتحدة (رويترز) - شكت كوريا الشمالية للأمم المتحدة من فيلم بطولة سيث روجن وجيمس فرانكو واتهمت الولايات المتحدة برعاية الارهاب وارتكاب عمل من أعمال الحرب بالسماح بانتاج فيلم عن مؤامرة لقتل كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية.

ويدور فيلم ”زا انترفيو“ المقرر بدء عرضه في وقت لاحق هذا العام حول مقدم برنامج حواري بتلفزيون أمريكي ومنتج البرنامج اللذين يعدان لاجراء مقابلة مع كيم جونج أون ثم تجندهما وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي حسب موقع قاعدة الأفلام على الانترنت (آي إم دي بي.كوم).

وتحمل الرسالة من مندوب كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة جا سونج نام الى الأمين العام للمنظمة الدولية بان جي مون تاريخ 27 يونيو حزيران لكن أعلن عنها هذا الأسبوع. ولم تشر الرسالة الى اسم الفيلم لكن تحدثت عن مؤامرة ”تشمل اهانة واغتيال القيادة العليا“.

وقال جا ”السماح بانتاج وتوزيع مثل هذا الفيلم عن اغتيال رئيس حالي لدولة ذات سيادة يجب أن يعتبر أكبر رعاية مكشوفة للارهاب وايضا عملا من اعمال الحرب.“

وكتب قائلا ”يجب أن تتخذ السلطات الأمريكية تحركات عاجلة وملائمة لحظر الانتاج والتوزيع للفيلم المشار اليه آنفا.. وإلا فستكون مسؤولة تماما عن تشجيع الإرهاب ورعايته.“

وأرفق جا برسالته تقريرا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بتاريخ 25 يونيو حزيران ينتقد الفيلم بلغة مشابهة.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below