10 تموز يوليو 2014 / 07:24 / بعد 3 أعوام

الجيش الباكستاني يستعيد من طالبان السيطرة على مناطق واسعة من مدينة رئيسية

ميرانشاه (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون باكستانيون إن طائرة أمريكية بدون طيار أطلقت يوم الخميس صواريخ على منزل في المنطقة الشمالية الغربية المضطربة في باكستان لتقتل ستة يشتبه بأنهم مقاتلون متشددون كانوا بداخله.

عربتان تنقل جنودا باكستانيين من بانو باتجاه وزيرستان الشمالية يوم 20 يونيو حزيران 2014. تصوير: احسان خاتاك - رويترز.

تأتي الغارة في وقت قال فيه جنرال في الجيش الباكستاني إن الجيش استعاد السيطرة على 80 في المئة من مدينة ميرانشاه عاصمة اقليم وزيرستان.

واستؤنفت غارات الطائرات من دون طيار بعد توقف دام ستة أشهر قبل أيام من شن الجيش الباكستاني عملية عسكرية جوية في 15 يونيو حزيران لطرد مقاتلي طالبان الباكستانيين من شمال إقليم وزيرستان النائي.

وقال مسؤولو أمن إن الغارة على مقاطعة داتا خل قتلت ستة يشتبه في انهم مقاتلون وجرحت اثنين آخرين. ويبعد مكان الغارة حوالي 45 كيلومترا غرب ميرانشاه على مقربة من الحدود الأفغانية.

واصطحب جنرال بارز في الجيش الباكستاني الصحفيين لجولة في المنطقة يوم الأربعاء لشرح ما وصفه الجيش بأنه عملية عسكرية ناجحة انتهت بفرض السيطرة على 80 في المئة من ميرانشاه وقد أظهر وجود عدد كبير من الضباط البارزين خلال الجولة أن الجيش قد فرض سيطرته بالفعل على أجزاء واسعة من المنطقة.

وتجول الصحفيون في مواقع تراوحت بين متاجر قذرة من غرفتين إلى مبان ضخمة تكدست فيها الأسطوانات والمتفجرات والتي وصفت جميعها بانها أماكن لصنع العبوات الناسفة.

كما شملت الجولة مجمعا -يتألف من 24 غرفة وساحة- وصف بأنه معسكر تدريبي للانتحاريين.

وقال الجنرال ظفر الله خان القائد العسكري الأعلى في إقليم وزيرستان إن المدينة في السابق كانت إلى حد كبير تحت سيطرة طالبان والمقاتلين المتشددين الذين استخدموها قاعدة لتجهيز العبوات الناسفة والتخطيط للهجمات.

وأضاف خان ”تحول شمال وزيرستان إلى ملجأ آمن ومقر للإرهابيين على اختلاف أنواعهم ومشاربهم ولكن مع انطلاق العملية العسكرية تم تطهير 80 في المئة من ميرانشاه والمناطق المحاذية لها.“

وبدأ الجيش العملية العسكرية في 15 يونيو حزيران بعد أشهر من المفاوضات الفاشلة بين الحكومة والمقاتلين. وفي هذه الأثناء استمرت هجمات طالبان وأسفر هجوم سافر على المطار في مدينة كراتشي في جنوب البلاد عن مقتل 34 شخصا.

وفي أعقاب الهجوم أرسل الجيش طائرات مقاتلة لقصف مخابئ للمقاتلين في شمال وزيرستان وهي قاعدة لعدد من أخطر الإرهابيين ذوي الصلة بتنظيم القاعدة في البلاد.

وبعد ذلك أمر الجيش جميع سكان شمال وزيرستان -الذين يقدر عددهم بنحو نصف مليون شخص- بمغادرة المنطقة وانطلقت العملية العسكرية البرية في 30 يونيو حزيران.

وكان الجيش الباكستاني يسيطر في السابق على مقره في ميرانشاه بينما كانت طالبان تسيطر على باقي المدينة من احياء سكنية ومدارس ومتاجر وحتى مستشفيات.

وقالت دائرة العلاقات العامة في الجيش إنه منذ انطلاق العملية العسكرية الجوية قتل 400 مقاتل وجرح 130 في مقابل مقتل 24 جنديا وجرح 19 آخرين. ولم يتضح حجم الضحايا بين المدنيين. ولا توجد وسيلة للتأكد من الأرقام التي يعلنها الجيش.

وعزلت منطقة شمال وزيرستان عن محيطها ويمنع الدخول والخروج إليها.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below