الرئيس الاندونيسي المحتمل يحذر من التلاعب بالأصوات

Thu Jul 10, 2014 3:28pm GMT
 

من كانوبريا كابور ودنيس كابا

جاكرتا (رويترز) - حذر رئيس اندونيسيا المحتمل القادم جوكو "جوكوي" ويدودو يوم الخميس من التلاعب بالأصوات قبل الانتهاء من فرز جميع الأصوات التي أدلى بها الناخبون في انتخابات الرئاسة.

وأعلن كل من جوكوي ومنافسه الجنرال السابق برابو سوبيانتو الفوز بالانتخابات التي جرت يوم الأربعاء. وهذه هي النتيجة الاكثر تقاربا على الإطلاق في اندونيسيا ثالث اكبر ديمقراطية في العالم وأكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

ومن المقرر أن تعلن لجنة الانتخابات النتيجة الرسمية في 22 يوليو تموز تقريبا.

وفي مؤتمر صحفي قال جوكوي الذي أظهرت عدة مراكز مستقلة لاستطلاع الرأي أثبتت دقتها فيما سبق فوزه بالانتخابات "نطلب من الجميع الآن التعاون لحماية نتيجة الانتخابات بدءا من امس وحتى تظهر النتيجة الرسمية."

وأضاف "أطلب من الجميع ألا يلوثوا صدق تطلعات المجتمع الاندونيسي في الانتخابات" في إشارة واضحة الى المخاوف من التلاعب بالأصوات."

كان برابو قد اتهم منافسه باستباق الأحداث حين أعلن فوزه قبل انتهاء الفرز. وأشار معسكره الى عمليات فرز سريع أخرى تظهر تقدمه لكنه لم يذكر مصدرها.

ووصف أخوه رجل الأعمال الكبير ومساعده السياسي الرئيسي هاشم دجوجوهاديكوسومو معسكر جوكوي بأنه "غير مسؤول ومستفز للغاية" بإعلانه الفوز بعد إغلاق مراكز الاقتراع بقليل.

وأضاف "نشعر أن الديمقراطية معرضة لخطر حقيقي يتمثل في أن يخطفها الجانب الآخر" مشيرا الى أنه قلق من العنف والغش المحتملين خلال الفرز الرسمي للأصوات.   يتبع

 
الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو يتحدث في مانيلا يوم 23 مايو ايار 2014. تصوير: روميو برانوكو - رويترز.