12 تموز يوليو 2014 / 08:49 / بعد 3 أعوام

مقتل ثمانية مدنيين في انفجار عبوة ناسفة بجنوب أفغانستان

جنود في موقع تفجير في جلال اباد بشرق أفغانستان يوم السبت - رويترز

قندهار (أفغانستان) (رويترز) - قال مسؤولون محليون يوم السبت إن ثمانية مدنيين بينهم خمس نساء قتلوا في انفجار عبوة ناسفة في سيارتهم بجنوب أفغانستان.

وذكرت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي أن الصراع في أفغانستان يتسبب في سقوط عدد متزايد من الضحايا المدنيين حيث ارتفع عدد الضحايا بمعدل الربع تقريبا في النصف الأول من العام الحالي.

وقال داوا خان مينابال وهو متحدث باسم حاكم اقليم قندهار "كانوا يتنقلون من منطقة باجواي إلى مدينة قندهار لزيارة طبيب والتسوق قبل عيد الفطر.

"لكن عبوة ناسفة زرعتها حركة طالبان مؤخرا استهدفت سيارتهم ووقعت هذه المأساة."

وأضاف "ما زالت جثثهم في المنطقة ونقلت الشرطة بالفعل طفلين مصابين في الحادث إلى مستشفى اقليمي."

ووقع الانفجار بعد أيام من إصدار طالبان أوامر لرجالها بتجنب استهداف المدنيين.

وقالت الحركة في بيان في الرابع من يوليو تموز "علينا أن نكون حريصين للغاية عند زرع العبوات الناسفة لاستهداف العدو ويجب أن نفكر في حياة الناس العاديين."

وفي هجوم مشابه بمدينة جلال اباد في شرق أفغانستان قتل شخصان في انفجار قنبلة تم التحكم فيها عن بعد. وقال متحدث باسم الحاكم الإقليمي إن الانفجار استهدف سيارة تابعة للجيش لكن لم تلحق بها أضرار.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below