13 تموز يوليو 2014 / 10:19 / بعد 3 أعوام

وجه سياسي جديد مرشح للفوز في الانتخابات المبكرة بسلوفينيا

ليوبليانا (رويترز) - أدلى الناخبون في سلوفينيا يوم الأحد بأصواتهم في انتخابات مبكرة من المرجح أن تسفر عن فوز الوجه السياسي الجديد ميرو سرار برئاسة الحكومة وتضعه على رأس مهمة لإصلاح اقتصاد البلاد المتعثر وتطبيق اصلاحات جرى الاتفاق عليها بالفعل مع الاتحاد الأوروبي.

وإذا ثبت صحة استطلاعات الرأي فان سرار الذي ينتمي لتيار يسار الوسط سيشكل رابع حكومة في سلوفينيا منذ الأزمة المالية في 2008 التي أضرت بسمعة البلاد كأفضل الدول المنضمة حديثا للاتحاد الأوروبي أداء.

وقال سرار (50 عاما) وهو أستاذ قانون سابق ومستشار برلماني بعد التصويت في العاصمة ليوبليانا ”أتوقع أن يدرك الناس أن سلوفينيا بحاجة للتغير ويصوتوا لحزبنا.“

لكن في ظل عدم رغبته في بيع بعض من الأصول الكبيرة المملوكة للدولة يتوقع محللون تغييرا محدودا وليس التغيير الشامل الذي يعتقد كثيرون أنه ضروري بعد أن تجنبت البلاد بصعوبة الحصول على برنامج انقاذ دولي لبنوكها أواخر العام الماضي.

لكن المستثمرين يعتريهم القلق بشأن مصير حزمة إجراءات إتفقت عليها الحكومة المنتهية ولايتها مع بروكسل ولاسيما بيع مشروعات حكومية كبيرة.

وأسس ميرو سرار حزبه قبل ستة أسابيع فقط وتصدر نتائج استطلاعات الرأي بين الناخبين الباحثين عن وجه جديد لم تلطخه فضائح الفساد التي تلاحق الأحزاب الرئيسية.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below