14 تموز يوليو 2014 / 10:05 / بعد 3 أعوام

منظمات خيرية ذات صلة بجماعات متشددة تساعد نازحين باكستانيين

ناراري (باكستان) (رويترز) - تساعد منظمات خيرية تقول الامم المتحدة انها مرتبطة بجماعات متشددة باكستانيين فروا في الاونة الاخيرة من هجوم للجيش فيما وصل العدد الرسمي للذين يسعون للحصول على مساعدات الى نحو 900 ألف شخص يوم الاثنين.

وقالت الأسر لرويترز ان الاجراءات البيروقراطية تعني ان بعض العائلات لم تتلق أي غذاء رغم الاصطفاف في طوابير عدة أيام في الشمس الحارقة.

وتغطي منظمات مثل جماعة الدعوة وهي جماعة خيرية تقول الامم المتحدة والولايات المتحدة إنها واجهة لجماعة متشددة محظورة نقص المساعدات مما يثير مخاوف من ان البلدات والمدن في منطقة بانو بشمال غرب البلاد يمكن ان تصبح تربة خصبة لتجنيد المتشددين.

وفرت معظم العائلات الى بانو بعد ان شن الجيش هجوما مضادا لطالبان في منطقة وزيرستان الشمالية الشهر الماضي.

وقال أحد الاباء ويدعى قربان علي في قرية ناراري "الحكومة قصفت قرانا وأجبرتنا على مغادرة منازلنا لكنها لم تسجلنا أو تقدم لنا مأوى أو غذاء."

وأضاف "هؤلاء الناس من جماعة الدعوة أفضل من الحكومة. فهم قدموا لنا في البداية أرزا مطهوا ومشروبات مثلجة والان يقدمون لنا حصصا غذائية."

وقالت الوكالة الوطنية لادارة الكوارث ان نحو 900 ألف شخص سجلوا أنفسهم للحصول على مساعدات. لكن جماعات مساعدات تقول ان العدد الحقيقي للمحتاجين يقدر بأقل من 600 ألف لان العديد من البيانات المسجلة مزورة.

وتقول الحكومة ان الاسر تحصل على الطعام ومبالغ نقدية وان عملية التسجيل تتحسن. وقال برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة انه قدم 4000 طن من الغذاء الى 544 ألف شخص. وقدم الجيش أيضا حصصا غذائية.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below