14 تموز يوليو 2014 / 12:27 / منذ 3 أعوام

رئيس بلدية تركية يقول ان خمسة أصيبوا في هجوم على سيارته

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يلقي كلمة خلال اجتماع لتدشين حملته الانتخابية يوم 11 يوليو تموز 2014. تصوير: مراد سيزار - رويترز.

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قال رئيس بلدية مؤيد للحكومة يوم الاثنين ان خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة أصيبوا عندما هاجم من يشتبه في أنهم مسلحون أكراد سيارته في جنوب شرق تركيا أثناء عودته من مؤتمر انتخابي لرئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في إطار حملته لانتخابات الرئاسة.

وقال مينديريس أتيلا ان سيارة ملغومة انفجرت أثناء مرور سيارته في بلدة جيلان بينار باقليم شانلي أورفة مساء الأحد مما أدى إلى إصابة أفراد الشرطة. ثم فتح المهاجمون النار بعد ذلك فأصابوا سائقه وأحد حراسه بجروح بسيطة.

وقال للصحفيين "وقع انفجار في سيارة مليئة بالمتفجرات ...أثناء عودتي من مؤتمر رئيس الوزراء. تعرضنا لإطلاق نار من سيارة أخرى يستقلها مسلحون يستخدمون أسلحة ذات مواسير طويلة. وهربت سيارة المسلحين من المكان بعد إطلاق عدة أعيرة".

وعبر عن اعتقاده بأن مسلحين من حزب العمال الكردستاني هم وراء الكمين.

ولم يرد تعقيب من حزب العمال الكردستاني منذ وقوع الهجوم لكن إذا تأكد تورطه فسيمثل هذا ضربة لمساعي انهاء التمرد المستمر منذ 30 عاما والذي اجتاح جنوب شرق تركيا وخلف ما يقدر بنحو 40 ألف قتيل.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below