14 تموز يوليو 2014 / 15:18 / منذ 3 أعوام

رئيس نيجيريا يعد ملالة بإعادة الفتيات المخطوفات الى ديارهن قريبا

الناشطة الباكستانية ملالة يوسفزاي تتحدث خلال اجتماع في ابوجا يوم الاحد. تصوير: الفولابي ستوندي- رويترز.

ابوجا (رويترز) - قالت الناشطة الباكستانية ملالة يوسفزاي بعد أن التقت مع رئيس نيجيريا جودلاك جوناثان يوم الاثنين إن الرئيس وعد بإعادة اكثر من 200 تلميذة نيجيرية خطفهن إسلاميون متشددون الى ديارهن قريبا.

وأصبحت ملالة شخصية شهيرة على الساحة الدولية عقب نجاتها بعد أن أصيبت برصاصة في الرأس على أيدي حركة طالبان بسبب دفاعها عن تعليم الفتيات. وكانت تزور نيجيريا دعما لحملة دولية للإفراج عن التلميذات اللاتي خطفتهن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في منتصف ابريل نيسان.

وفي مطلع الأسبوع التقت الشابة الباكستانية التي أتمت 17 عاما يوم السبت مع أولياء أمور الفتيات اللاتي اختطفهن مقاتلو الجماعة من قرية تشيبوك.

وانطلقت حملة دولية على موقع تويتر للمطالبة بإعادة الفتيات تشارك فيها زوجة الرئيس الأمريكي ميشيل أوباما والممثلة انجلينا جولي. وأثار هذا اهتماما دوليا بالصراع الدائر في شمال شرق نيجيريا والخطر الأمني المتزايد الذي تمثله بوكو حرام على نيجيريا.

لكن مع استمرار اختفاء الفتيات بعد ثلاثة اشهر من اختطافهن في 14 ابريل نيسان يواجه جوناثان انتقادات في الداخل والخارج لتردي الوضع الأمني.

وقالت ملالة التي وصفت التلميذات المخطوفات وعددهن 219 بأنهن "اخواتها" في مؤتمر صحفي بعد أن اجتمعت لمدة 45 دقيقة مع جوناثان في قصر الرئاسة "وعدني الرئيس... بأن الفتيات المخطوفات سيعدن الى ديارهن قريبا."

وقالت ملالة إنها ستلزم الرئيس بوعده. وأضافت "سأبدأ من الآن أحسب الأيام وسأرى. لا أستطيع وقف هذه الحملة الى أن أرى هؤلاء الفتيات وقد عدن الى أسرهن ويكملن تعليمهن."

وأضافت أن جوناثان وعد ايضا بتقديم منح دراسية للفتيات في أي مكان في نيجيريا بمجرد أن يعدن.

وحين سألها الصحفيون عما قاله لها الرئيس قالت ملالة إن جوناثان وصف وضع الفتيات بأنه "معقد" وإن قيام الجيش بمحاولة لإنقاذهن قد يعرضهن للخطر.

وأضافت "لكن الرئيس قال إن هؤلاء الفتيات بناته وإنه يتألم لمعاناتهن وإن لديه بنات ويستطيع أن يشعر بما يشعرن به... امامه عدة خيارات... لكنه سيختار الأفضل لضمان إطلاق سراح الفتيات سالمات."

وأطلق متشددو حركة طالبان الباكستانية النار على ملالة لدفاعها عن حق الفتيات في التعليم. ونجت بعد نقلها للعلاج في بريطانيا ومنذ ذلك الحين أصبحت رمزا للتحدي ضد المتشددين الذين ينشطون في المناطق القبلية على الحدود بين باكستان وأفغانستان.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below