15 تموز يوليو 2014 / 13:43 / بعد 3 أعوام

مقتل أكثر من 25 شخصا في هجوم لمقاتلين في نيجيريا وغارة للقوات الحكومية

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال سكان محليون ومصدر أمني‭ ‬يوم الثلاثاء أن 26 شخصا على الأقل قتلوا إثر اقتحام مقاتلين يشتبه انهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة قرية في شمال شرق البلاد وأشاروا إلى أن طائرة حربية تابعة للحكومة أطلقت النار لردع المهاجمين.

صورة من أرشيف رويترز لجندي من الجيش النيجيري على متن مركبة مدرعة.

وأمطرت الطائرة الحربية مقاتلي بوكو حرام بالرصاص بينما كانوا يغادرون في شاحنات بعد هجومهم الذي استمر عدة ساعات يوم الاثنين على بلدة ديلي على مقربة من لاسا في جنوب ولاية بورنو.

وأطلق المهاجمون النار على السكان المحليين وأحرقوا منازل وكنائس.

وقال دودا إيليا أحد السكان المحليين لرويترز ”أحصيت 26 جثة مساء أمس.“

وأشار السكان إلى أن معظم القتلى سقطوا جراء هجوم المتشددين ولكن ستة منهم على الأقل قتلوا بنيران الطائرات الحكومية وهم أربعة نساء وطفلان.

ولم يعلق المقر العسكري النيجيري في أبوجا على الحادث ولكن مصدرا أمنيا في ولاية بورنو أكد استخدام الطائرة العسكرية.

وقال السكان المحليون والمصدر الأمني إن 20 مهاجما قتلوا على يد سكان دافعوا عن أنفسهم ولكن لم يتسن التأكد من هذا الرقم إذ أن شهود العيان قالوا إن المقاتلين اصطحبوا معهم جثث قتلاهم في الشاحنات لدى مغادرتهم.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below