المكسيك تنقذ 458 طفلا من ملجأ سيء السمعة وسط مخاوف من استغلالهم جنسيا

Wed Jul 16, 2014 7:50am GMT
 

مكسيكو سيتي (رويترز) - قالت المكسيك إنها أنقذت 458 طفلا من ملجأ موبوء لأطفال الشوارع يعتقد ان بعضهم تعرض لاعتداءات جنسية.

وأعلن مكتب المدعي العام يوم الثلاثاء ان السلطات داهمت منزلا يطلق عليه اسم منزل "العائلة الكبرى" في مدينة سامورا بغرب البلاد بعد تلقي ما لا يقل عن 50 شكوى من القائمين عليه.

وقال مسؤولو الحكومة في مؤتمر صحفي إن الملجأ تديره روسا فردوسكو التي تحقق معها السلطات الان.

وقالت الحكومة ان الملجأ كان يضم 278 فتى و174 فتاة وستة أطفال لا تتعدى اعمارهم الثالثة الى جانب 138 شخصا بالغا تصل أعمارهم الى 40 عاما.

وصرح توماس سيرون مدير وحدة التحقيق في مكتب المدعي العام بأن بعض الشكاوى اتهمت فردوسكو باجبار الاطفال قصرا على البقاء في الملجأ.

وقال مسؤولون ان الاطفال كانوا يتسولون في الشوراع ويأكلون طعاما غير صحي وينامون على الارض وسط الحشرات. وقالت الحكومة ان البعض تعرض لاعتداءات جنسية.

وتأسس منزل العائلة الكبرى عام 1947 ويقول في صفحته على فيسبوك انه يرعى أطفال الشوارع وانه يمول نشاطه من التبرعات الخيرية ومن تبرعات الشركات والحكومة. ولم يتسن الاتصال بالمؤسسة للتعليق.

  يتبع